ماذا قال رئيس فرنسا عن الرسول، الإساءة الواضحة والصريحة من رئيس فرنسا ماكرون أثارت ضجة أعلامية واسعة على نطاق العالم، حيث أنه بدأت حملات المقاطعة لدولة فرنسا، فأول هذه الحملات مقاطعة كافة البضائع الفرنسية، وهذا دليل واضح على غضب المسلمين من الإساءة لرسول الله، وكما أن الدولة الفرنسية لا تبالي على ما يقوم به الشعب الفرنسي، بل وتدعمه دعماً صريحاً، وأول الداعمين لما يقوم به الفرنسيين هو الرئيس الفرنسي ماكرون، حيث أن جميع هذه الحملات جاءت من أجل الإنتخابات؛ وليبين فيها الرئيس الفرنسي حقده المتوارث للإسلام والمسلمين.

ماذا قال رئيس فرنسا عن الرسول

ماذا قال الرئيس الفرنسي عن الرسول، بعد الضجة الأعلامية الكبيرة التي أثارت الغضب في العالم العربي والإسلامي، ظهر رئيس فرنسا ليؤكد على أنه لن يتخلى عن الدور الذي يقوم به شعبه بالإساءة لرسول الله، بل وقد أيد القيام بذلك، وعلى أثر ذلك فقد قامت جميع الدول العربية برد الإعتبار لرئيس فرنسا بحملات المقاطعة، حيث أنه هناك من قام بمقاطعة المنتجات الفرنسية، وأيضاً من قام بإلغاء الإحتفالات المشتركة بين الدول، والعديد من حملات المقاطعة التي ما زالت مستمرة بين الدول، فإلا أين ستتجه الأمور بعد هذا العداء الصريح لرسول الله؟

في النهاية نؤكد أن ما يقوم به رئيس دولة فرنسا وشعبه قد يُسبب الحقد والكراهية بين الشعوب والدول، حيث أن مثل هذه الرسومات لا يمكن السكوت عليها بأي حال من الأحوال، ولربما قد تُحدث تطورات أخرى، فشاركوا في حملات المقاطعة لدولة فرنسا، وحملة إلا رسول الله.