اسباب استسلام الامام عبدالله بن سعود للحمله العثمانيه، كانت الدرعية تتكون من خمس احياء متجاورة ويحيط كل منها سور وكانت المدينة محصنة تحصين منيع، حيث انها تمتد على ضفتي وادي حنيفة الذي يمتلئ بالعديد من الاشجار من نخيل وعلى جبلين مرتفعين وحفر لاحق خندق وذلك لزيادة التحصين ويحيطها سور جامع يوفر لها الحمايات المطلوبة مع ابراج المراقبة وذلك للتنبيه لكل حي والمزود بالدفاع، ومن اسباب استسلام الامام عبدالله بن سعود للحمله العثمانيه.

ماهي اسباب استسلام الامام عبدالله بن سعود للحمله العثمانيه

في حصار الدرعية تقدمت اخر الحملات التي ارسلت من قبل العثمانيون على نجد سنة 1232هـ/1817م، حيث وصلت الى حدود الدرعية على ضفاف وادي حنيفة وذلك بعد معركة بسل المشهورة، حيث استولت قوات محمد علي باشا على معسكرات السعودية وكلفتهم الخسائر المادية الجسمية، ومن ثم قد تلاها تهاوي المدن الحجازية التي جاء مترتب عل انتصار العثمانيين الكثيرة في اكثر من وقعة من الحملات، حيث ان توغل العثمانيين امتد شهر في نجد من حصارات الرس والتي امتدت من شهر شعبان الى شهر ذو الحجة ووقعة عنيزة ووقعة بريدة وحصار الشقراء ومذبحة ضرما ومعارك منفوحة وعرقة وباقي نجد، حيث تحصن رجال الدولة السعودية في عاصمتهم الدرعية وحاصروها رجال ابراهيم باشا حصار شديد لست شهور الى عام 1818م، وحتى ان نفذ السلاح والطعام وكثر القتل في رجال الدرعية وضعف من فيها مما ادى الى الامام عبد الله بن سعود الى ان يخرج لمقابلة للاتفاق حول الاستسلام.

ان اسباب استسلام الامام عبدالله بن سعود للحمله العثمانيه متعددة ومنها كثرة القتل وانتهاء السلاح والزاد وغيرها من الاسباب، حيث كان وصول ابراهيم باشا بقواته الى مشارف الدرعية، ومن ثم ابتدأت وقائع معركة الدرعية والتي قد استمرت على جبهات متعددة لست شهور وقد استخدمت فيها السيوف والرماح والبنادق والقبوس والمدافع، كذلك طرحت اسباب استسلام الامام عبدالله بن سعود للحمله العثمانيه.