حكم استعمال انية الذهب والفضة، أنزل الله تعالى القرآن الكريم، وهو آخر كتاب أنزله الله تعالى، وحفظه لكي يكون صالح في كل مكان وزمان. المسلمون يؤمنون بأن عبادة الله عز وجل وعدم الشرك به فرض عليهم، مع تصديق الرسول محمد صل الله عليه وسلم، والإيمان بالقرآن الكريم وقراءته وان يتدبره واتباعه من الواجبات على كل من يؤمن بالدين الإسلامي، ويكون ذلك بعد ان ينطق الشهادة أي قول “أشهد أن لا إله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله” يصبح المرء مسلم حق مع أداء الفروض الواجبة والمفروضة عليه.

ما هو حكم استعمال انية الذهب والفضة

هنالك الكثير من التساؤلات من الناس حول الحكم لاستعمال اواني الذهب والفضة، وان الاجابة هي كالتالي: الأواني من الذهب والفضة محرمة بالنص والإجماع، قد ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال:  “لا تشربوا في آنية الذهب والفضة، ولا تأكلوا في صحافها، فإنها لهم في الدنيا ولكم في الآخرة”.

في ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن حكم استعمال انية الذهب والفضة، نتمنى منكم متابعينا الكرام ان تكونوا قد استفدتم وتعرفتم على الحكم الصحيحة لاستعمال اواني الذهب والفضة في ديننا الاسلامي.