ثمانون جراما من الذهب زكاتها، تعتبر الزكاة هي الركن الثالث من اركان الاسلام، فلا يصح اسلام عبد ان  انكرها او لم يؤمن بها، ولقد عرف علماء الفقه الاسلامي الزكاة على انها مقدار معلوم يؤخذ من المال تطهيره له و للنفس البشرية من البخل والشح، ولقد ربط الله سبحانه وتعالى الزكاة في كثير نم الآيات في القران الكريم وفي هذا دليل على اهمية الزكاة في الدين الاسلامي، ويجدر الاشارة الى ان الله سبحانه وتعالى عندما فرض الزكاة بين لنا مقدرها والشروط الواجب توفرها في المال ليخرج منه الزكاة.

ثمانون جراما من الذهب زكاتها تساوي

لقد بين الله سبحانه وتعالى للمسلمين مقدار الزكاة على كل نوع من انواع الاموال التي يمتلكها الانسان، فزكاة الذهب لها مقدراها الخاص وزكاة الانعام لها مقدا و زكاة المال لها مقدرا، ويجب على المسلم التعرف على هذا المقادير لهذا يدرس الطلاب في السعودية درس الزكاة، وفيه العديد من الاسئلة المهمة والتي منها سؤال ثمانون جراما من الذهب زكاتها، وان الاجابة الصحيحة لهاذا السؤال هي:

  • لا زكاة فيها.

الى هنا متابعينا الكرام نكون قد وصلنا واياكم الى ختام مقالنا الذي تعرفنا فيه الى اجابة سؤال ثمانون جراما من الذهب زكاتها، وهو من الاسئلة المهمة في المنهاج السعودي.