حكم الاذان للصلوات الخمس، ان الاذان هو الاعلام اذ جاء في قول الله تعالى لسيدنا ابراهيم الخليل “وأذن في الناس بالحج”، وذلك يعني ان اعلمهم بالحج وهو اعلام الناس بأن وقت الصلاة المفروضة قد دخل ويكون ذلك بذكر مخصص ولغرض دعوة المسلمون وذلك للاجتماع وتأدية الصلوات، حيث اتفق الفقهاء وعلماء الدين ان الاذان هو احد شعائر الاسلام الظاهرة، لذلك سوف نتعرف معا على حكم الاذان للصلوات الخمس.

ما حكم الاذان للصلوات الخمس

ان حكم الاذان للصلوات الخمس هو فرض كفاية على كافة المسلمين من الرجال اي انه ان اقيمت فئة منهم بأذاه سقط اثمه عن بقية الافراد وله اهمية كبيرة وبالغة حيث يظهر شعيرة من اهم الشعائر في الاسلام وهي الصلاة ولا يجوز تعطيله في اي حال من الاحوال، وان دليل الاذان في القران الكريم قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ”، وفي السنة النبوية الشريفة فقد جاء في صحيح البخاري ومسلم عن الصحابي مالك بن الحويرث رضي الله عنه انه قال: ” أَتَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في نَفَرٍ مِن قَوْمِي، فأقَمْنا عِنْدَهُ عِشْرِينَ لَيْلَةً، وكانَ رَحِيمًا رَفِيقًا، فَلَمَّا رَأَى شَوْقَنا إلى أهالِينا، قالَ: ارْجِعُوا فَكُونُوا فيهم، وعَلِّمُوهُمْ، وصَلُّوا، فإذا حَضَرَتِ الصَّلاةُ فَلْيُؤَذِّنْ لَكُمْ أحَدُكُمْ، ولْيَؤُمَّكُمْ أكْبَرُكُمْ”

شروط صحة الاذان

ان حكم الاذان للصلوات الخمسة من الجيد ان تتحدث عن شروط صحة الاذان ويجب ان تتوافر شروط معينة في المؤذن الذي يقوم بتأدية الاذان وفي صيغة الاذان نفسه ويكون صحيح:

  • الاسلام.
  • التمييز.
  • الذكورة.
  • الامانة والعدالة.
  • العلم بوقت الصلاة.
  • مراعاة ترتيب الكلمات في الاذان.
  • الاذان في وقت الصلاة المحدد.
  • الاذان باللغة العربية وبحسب الالفاظ التي وردت في سنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

حكم الاذان للصلوات الخمس، ان الاذان والاقامة شعيرتان من شعائر الاسلام مرتبطان ببعضهم البعض ولا علاقة لهم بفرائض الصلاة وشروطها، فالاذان اعلام بدخول وقت الصلاة والاقامة اعلام للمتأهبين وذلك لافتتاح الصلاة، حيث ان الاذان اعلام للغائبين بأن يتأهبوا للصلاة، كذلك كان حكم الاذان للصلوات الخمس.