اصل الايمان، الايمان وتعريفه لغة كما هو في اللغة العربية الفصحى هو مصدر آمن يؤمن ايمانا وهو صادر من الامن وعدم الخوف والايمان والامن نفس المعنى معناهما الاستقرار والطمأنينة، وهو استقرار القلب بالتصديق والانقياد لله سبحانه وتعالى، والايمان اصله التقوى والطمأنينة والاقرار بالله ، والايمان يمكن استخدامه بأثنين من المعاني وهو الإيمان بمعنى التّصديق، والايمان بمعنى الامان واصل الايمان هو؟.

اصل الايمان

الاجابة هي:

قال شيخ الاسلام ابن تيمية : “إذَا عُرِفَ أَنَّ أَصْلَ الْإِيمَانِ فِي الْقَلْبِ فَاسْمُ ” الْإِيمَانِ ” تَارَةً يُطْلَقُ عَلَى مَا فِي الْقَلْبِ مِنْ الْأَقْوَالِ الْقَلْبِيَّةِ وَالْأَعْمَالِ الْقَلْبِيَّةِ مِنْ التَّصْدِيقِ وَالْمَحَبَّةِ وَالتَّعْظِيمِ وَنَحْوِ ذَلِكَ، وَتَكُونُ الْأَقْوَالُ الظَّاهِرَةُ وَالْأَعْمَالُ لَوَازِمُهُ وَمُوجِبَاتُهُ وَدَلَائِلُهُ، وَتَارَةً عَلَى مَا فِي الْقَلْبِ وَالْبَدَنِ جُعِلَا لِمُوجَبِ الْإِيمَانِ وَمُقْتَضَاهُ دَاخِلًا فِي مُسَمَّاهُ”

واصل الايمان يكون الإيمان المطلق الكامل.

والايمان ليس مجرد كلمة يتم نطقها فانه مسمى يختلف تمامًا عن المصطلحات الاخرى والايمان يكون بالقلب بالعقل بالفكر، وبالاتجاه لله سبحانه وتعالى دون شركه او عصيان اوامره، علمًا اننا عرضنا لكم الاجابة الصحيحة الخاصة بهذا السؤال اصل الايمان