قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصار، القران الكريم هو كلام الله عز وجل المنزل على الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث تكلم عن الحقيقة ان كان من حيث حروفه او معانيه والمنزل على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، عبر السماع وقد سمعه الملك جبريل عليه السلام من الله وسمعه النبي ويعد القران هو كتاب الدين الاسلامي الباقي الذي ارتضاه الله، قال تعالى: (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ).

قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصار

(قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۚ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ ۚ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ).

  • قل من يرزقكم من السماء والأرض من ينزل من السماء المكر ويخرج النبات من الارض، أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ والأبصار ومن جعلها وخلقم لكم وعلى معنى من يملك خلقها، ومن يخرج الحيَّ من الميت والمؤمن من الكافر والنبات من الارض والانسان من النطفة وعلى ضد من ذلك، وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الحيِّ ومَنْ يدبر وذلك امر الدنيا والاخرة، فَسَيَقُولُونَ الله اي الله الذي يفعل هذه الاشياء ان اقروا بعد الاحتجاج عليهم، فقل أفلا تتقون  افلا تخافون الله فلا تشركوا به شيء.
قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصار، تتعدد الاسئلة التي تطرح عن القران الكريم، فهو كلام الله عز وجل المنزل على الرسول صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان المبارك، حيث انه المعجزة الخالدة، وقد تم حفظه في اللوح المحفوظ، ومن ذلك الاسئلة التي تطرح عن القران الكريم قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصار.