في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية، الاعتذار هو تعبير عن الندم على الافعال وهو تعبير عن الندم في المواقف الغير رسمية، ويمكن ان يطلق عليه قول الاسف والهدف من الاعتذار هو التسامح والمصالحة وايضا الاستعادة بين الافراد المتورطين في النزاعات، حيث تنطوي طبيعة الاعتذار على الافراد علىىالاقل وقد اساء احدهم الى الاخر، ان الاعتذار هو احد اهم الاخلاقيات الجميلة التي تطرح في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية.

في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية

  • في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية ( وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ ).

في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية، ان الاعتذار لا يعني انك على اي خطأ ولكنه يعني انك تقدر العلاقة مع الافراد وتمنحها اهمية واسعة وكبيرة، ان الاعتذار هو لغة الانسان الراقي لذلك لا يعتبر الاعتذار خطأ في اي حال من الاحوال، وذلك ظهر في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية.