تحرص المرأة بشكل دائم على أن تظهر بمظهر رائع وجذّاب حتى خلال فترة الحمل وما بها من صعاب، ونجدها تحاول استخدام بروتين الشعر خلال فترة الحمل دون بحث حول أثر البروتين على الحامل، خاصة أن مرحلة الحمل مرحلة حرجة في حياة السيدة الحامل ويكمن الحرج في كونها تحمل روحاً في رحمها، وبذلك فإن أي ضرر يلحق بها سيلحق بالجنين بالتأكيد، كما أن هناك بعض المواد يكون لها تأثيرات سلبية على الجنين وفي بعض الحالات قد يحدث إجهاض أو تشوهات في الأجنة، لذلك تعتبر هذه المرحلة مرحلة حساسة تتطلب المزيد من الانتباه والرعاية والدقة والحذر في استخدام أي مادة أو تناول أي مادة، وهذا الاهتمام يتطلب الإجابة عن سؤال: هل البروتين مضر للحامل؟ في هذا المقال سنحاول وضع الإجابة العلمية البحتة حول تأثير بروتين الشعر على المرأة الحامل.

هل البروتين مضر للحامل

هل البروتين مضر للحامل

إن استعمال بروتين الشعر خلال فترة الحمل له أضرار على الحامل والجنين في نفس الوقت، وهذا يرجع إلى احتواه على نسبة عالية من الكيماويــات، ومن أهم هذه المواد الكيماوية مادة الفورمالديهايــد، حيث أن الاسم الشائع لها في  صالونات ومراكز التجميل اسم الفورماليـــن، حيث تتغلغل هذه المادة من خلال فروة الرأس لتصل إلى داخل الجسم، ولها تأثيرها السلبي على السيدة الحامل والجنين في رحمها في ذات الوقت، عدا عن كون استنشاق مادة الفورمالديهايــد ضار جداً بالجهاز التنفُسي.

ولابد من التنويه إلى حظر استخدام مادة الفورماليــن في الكثير من دول العالم، عدا عن سن قانون يقضي إلى تحجيم المقدار الذي يُسمح باستخدامه من مادة الفورمالين بحيث لا يتجاوز ما نسبته 2% فقط، ولكن مازالت بعض الشركات والمصانع المختصة في مجال التجميل والعناية بالشعر تستخدمها بنسب أعلى من المسموح به.

ورغم الأضرار والآثار السلبية لبروتين الشعر بشكل عام إلا أن شريحة كبيرة من الناس مازالت تستخدم البروتين لفرد الشعر عن جهل بأضراره أو استخفافاً بآثارها السلبية، لكن ينبغي على السيدة الحامل تجنب استعمال بروتين الشعر خلال فترة الحمل منذ بدايتها وحتى الميلاد.

أضرار بروتين الشعر للحامل

هل البروتين مضر للحامل

إن التركيبة الكيمائية لبروتين الشعر جعلت له آثار سلبية على من يستخدمه بشكل عام وعلى السيدة الحامل على وجه الخصوص، نضع بين أيديكم أهم الأضرار:

  • تساقط الشعر بعد مرور فترة قصيرة بسبب احتواء البروتين على نسبة مرتفعة من مادة الفورمالين.
  • حدوث ثقوب في الغشاء المحيط بالجنين في رحم الأم والذي وُجد لحمايته، بفعل الكيماويات الموجودة في البروتين مما يشكل خطراً على الجنين.
  • الحكة والتعرض لحساسية شديدة في فروة الرأس.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم عند استنشاق الدخان والغازات الناجمة عن الحرارة خلال استخدام البروتين.
  • ضيق في التنفس، وارتفاع فرصة الإصابة بالحساسية في الصدر أو الربو بفعل الغازات المتصاعدة أثناء استخدام بروتين الشعر.
  • تشوهات في الجنين.

إن العناية بالمظهر الجمالي للمرأة شيء رائع ومثالي، لكن يجب الانتباه إلى أن فترة الحمل فترة حرجة وحساسة وتتطلب المزيد والمزيد من الرعاية والاهتمام، ويتمثل هذا الاهتمام في تناول أغذية صحية طبيعية طازجة، وتناول مواد صحية ولها آثار إيجابية على الجسم، أما فيما يخص العناية بالبشرة والجسم والشعر فينبغي استخدام مواد طبيعية أو ماسكات طبيعية للعناية بالبشرة ووصفات طبيعية للاهتمام بالشعر والجسم، ولابد من الحذر من استخدام المواد الكيميائية أو التعرض للكيمياويات بأي شكل كان لما لها من اضرار فادحة وآثار سلبية خطيرة على صحة الحامل وصحة وسلامة الجنين في نفس الوقت