من فضائل التوحيد، وهو افراد الله عز وجل بما يختص به من الالوهية والربوبية والاسماء والصفات، حيث يعرف من قبل ابن القيم رحمه الله بقوله: ليس التوحيد مجرد إقرار العبد بأنه: لا خالق إلا الله، وأن الله رب كل شيء ومليكه، كما كان عبَّاد الأصنام مقرين بذلك وهم مشركون، بل التوحيد يتضمن محبة الله، والخضوع له، والتذلل على بابه، وكمال الانقياد لطاعته، وإخلاص العبادة له، وإرادة وجهه الأعلى بجميع الأقوال والأعمال، والمنع والعطاء، والحب والبغض، مما يحول بين صاحبه وبين الأسباب الداعية إلى المعاصي والإصرار عليها، لنتعرف معا من فضائل التوحيد.

من فضائل التوحيد

  • أَنَّ التَّوْحِيدَ فِيهِ الْأَمْنُ وَالْأَمَانُ فِى الدُّنْيَا وَفِى الْآخِرَةِ.
  • التَّوْحِيدُ يَحْصُلُ لِصَاحِبِهِ الْهُدَى الْكَامِلُ وَالْأَمْنُ التَّامُّ فِى الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِى الْآخِرَةِ.
  • أَنَّهُ السَّبَبُ الْوَحِيدُ لِنَيْلِ رِضْوَانِ اللهِ وَثَوَابِهِ.
  • أَنَّ جَمِيعَ الْأَعْمَالِ وَالْأَقْوَالِ الظَّاهِرَةِ وَالْبَاطِنَةِ مُتَوَقِّفَةٌ فِى قَبُولِهَا وَكَمَالِهَا.
  • أَنَّهُ يُسَهِّلُ عَلَى الْعَبْدِ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ، وَتَرْكَ الْمُنْكَرَاتِ.

من فضائل التوحيد، حيث قسم العلماء التوحيد من اهل السنة والجماعة الى ثلاثة اقسام من خلال البحث والنظر في آيات القران الكريم والاحاديث النبوية، حيث تطرق العلماء المتقدمين الى ذلك التقسيم في السابق، ومنهم ابو جعفر الطبري وابن عبد البر وايضا ابطال لما ادعاه بعض المبتدعة من استحداث ابن تيمية لذلك التقسم، حيث طرح سؤال من فضائل التوحيد والذي يعتبر من اهم الاسئلة.