لا شك أن هناك الكثير من الشخصيات البارزة التي ظهرت على مدار العقود السابقة، وهناك الكثير من ملوك الدول ورؤسائها، الذين تركوا أثر بالغ في شعوبهم بعد وفاتهم، ولهذا سنستعرض وإياكم اليوم من خلال مقالنا “بحث عن الملك سعود بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله”، السيرة الذاتية للملك سعود بن عبد العزيز، لأنها تعتبر من أهم الشخصيات الوطنية والملكية عند الشعب السعودي، العديد من الشخصيات التي يجب على أبنائنا معرفة سيرتهم الذاتية، بسبب التضحيات الكثيرة والتي قدموها للوطن ولشعوبهم، يتميز الشعب السعودي في المملكة العربية السعودية بحبه الشديد للملك وتقديره.

نشأة الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود

ولد الملك سعود بن عبد العزيز في الكويت، في بيت قديم في منطقة سكة عنزة، حيث كان يدعى البيت ببيت العامر، كان يعيش الملك سعود مع أسرته في بيت العامر، وأيضاً قطن في هذا البيت مع والديه، واخوته، وجده، وجدته.

بعدما قام الملك عبد العزيز آل سعود، باسترجاع الرياض من آل رشيد، ذهب مع أسرته الى الرياض، وقد حرص الملك عبد العزيز آل سعود على أن يسلم ابنه الملك سعود بن عبد العزيز الى الشيخ عبد الرحمن بن مفيريج، أحد أكبر قارئي القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية، ليتعلم تعاليم الفقه والدين الإسلامي، وأيضاً ليقوم بحفظ القرآن الكريم بالشكل الصحيح والكامل، وبدأ الملك سعود بن عبد العزيز بحفظ القرآن الكريم منذ صغره، حتى أكمل حفظه وهو في سن الحادية عشرة من عمره.

حرص الملك عبد العزيز آل سعود على أن يجعل ابنه سعود يلازم المجالس السياسية، ليكتسب الخبرة السياسية والحنكة العسكرية، لأنه كان يجهزه لمنصب كبير في المملكة العربية السعودية، وكان يكلفه في الكثير من المهمات الإدارية والسياسية والتي كان يكملها على أكمل وجه، حيث كان يقدم الكثير من الاختبارات لابنه الملك سعود، ولذلك لاختبار قدراته السياسية والعسكرية، والحنكة العسكرية الموجودة عنده والتي تربى عليها منذ بلوغه.

جمعت العلاقة الموجودة بين الملك سعود ووالده الملك عبد العزيز علاقة قوية جداً، وذلك لتقاربهما في السن معاً، حيث في وقت وفاة الملك عبد العزيز، كان الملك سعود يقول “لم أفقد فقط والدي، بل فقدت صديقي أيضاً”، وقد عود الملك عبد العزيز آل سعود أبنائه على اصطحابهم وقت الغزوات والحروب معه، وذلك عند بلوغهم للسن المناسب.

ولاية الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود

بعدما كسب الملك سعود بن عبد العزيز ثقة والده الملك عبد العزيز، أصبح جاهزاً لتولي زمام الامور خلفاً لوالده، فقد قام الملك عبد العزيز بالتحضير والتمهيد لولاية ابنه الملك سعود، جاء هذا المرسوم الملكي بعدما برز دور الملك سعود في الكثير من القضايا التي تتعلق بالدولة، فبعدما قام الملك عبد العزيز آل سعود بتأسيس المملكة العربية السعودية، وإعطائها الصفة الشرعية، أصدر مرسوماً ملكياً مفاده تولي الملك سعود الحكم بعد والده، حيث بايع على هذا القرار رجال الدين والعلماء وأفراد عائلته، وتم نشر الخبر في صحيفة أم القرى في 1352هـ.

وفاة الملك سعود بن عبد العزيز

عانى الملك سعود بن عبد العزيز من الكثير من الأمراض في آخر أيام حياته، حيث كان مصاب بارتفاع ضغط الدم، وبآلام المفاصل، لهذا قرر السفر الى الخارج للعلاج في المستشفيات الكبرى، الى أن فاضت روحه الى السماء بتاريخ 23 فبراير عام 1969م في اليونان، وقد صلى عليه في المسجد الحرام بعد نقله الى مكة المكرمة من اليونان، وقد دفن بعد ذلك في مقبرة العود، حيث حضرت الأسرة الملكية وأخوته وأبنائه مراسم الصلاة والدفن.

لقد أثر الملك سعود بن عبد العزيز في الشعب السعودي كثيراً، حيث قام بالكثير من المشاريع التي ساهمت في رفع ورقي المملكة العربية السعودية، وما زال الشعب السعودي في المملكة العربية السعودية يذكر الملك سعود ويمجد ذكراه، لهذا سلطنا الضوء في مقالنا “بحث عن الملك سعود بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله”، على الملك سعود رحمه الله، واستعرضنا مسيرته في الحكم، ونشاته، وتوليه للحكم، ووفاته.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)