من القائل مامكني فيه ربي خير، من اعظم القصص التي ذكرت في القران الكريم وهي قصة ذو القرنين في سورة الكهف والتي تبدأ قصتها من آية 83 الى 98 وذلك الشخص اسمه ذو القرنين الذي عرف بأنه ملك عادل وهو الذي عرف انه ملك عادل الذي بني السد على يأجوج ومأجوج ليدفع به الاذى الذي كان يأتي منهم وقد عرف عند البعض كشخصية اسطورية وقد سمي بهذا الاسم ليس لوجود قرنين او ماشابه بل وصف بذلك لوجود ضربتين في راسه واحدة يمين واحدة يسار، سوف نتعرف من القائل مامكني فيه ربي خير.

من القائل مامكني فيه ربي خير

  • قول تعالى ذكره : قال ذو القرنين : الذي مكنني في عمل ما سألتموني من السد بينكم وبين هؤلاء القوم ربي ، ووطأه لي ، وقواني عليه ، خير من جعلكم ، والأجرة التي تعرضونها علي لبناء ذلك ، وأكثر وأطيب ، ولكن أعينوني منكم بقوة ، أعينوني بفعلة وصناع يحسنون البناء والعمل .

من القائل مامكني فيه ربي خير، بعد ان انتهى ذو القرنين من اهل الشرق اكمل طريقة حتى وصل الى قوم يعيشون بين جبلين او سدين وبينهما فجوة وكانوا يتحدثون باللغة الغريبة والغير مفهومة وعندما وصل اليهم وجدوه حاكم اتاه الله من قوة فطلبوا منه المساعدة ليجعل بينهم وبين يأجوج، لنتعرف معا من القائل مامكني فيه ربي خير.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)