هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم، هذه الآية القرآنية هي من ابرز الآيات التي يبحث عن تفسيرها الكثير من المسلمين في الوقت الحالي، فهنالك الكثير من المعاني والدروس التي نتعلمها من خلال هذه الآية القرآنية الكريمة التي تتحدث عن الله عز وجل وانه لا يوجد اله الا الله عز وجل فهو من خلق الكون وخلق كل شيء، واليكم في هذا المقال اهم التفسيرات التي تتعلق بهذه الآية القرآنية.

تفسير هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم

ورد في قوله تعالى في القرآن الكريم (هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ(22)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ)، والتفسير الصحيح لهذا القول ( انه لا يوجد عالم الغيب الا الله عزو وجل ولا يوجد اله الا الله، وهو الله عز وجل ولديه اسماء كثيرة وتسمى اسماء الله الحسنى، ويتحدث عن المشركين.

القرآن الكريم يوجد به الكثير من التفسيرات والعبر والدروس التي يجب ان نقتدي بها، فهو كتاب الله عز وجل الذي انزله على النبي محمد صلى الله عليه وسلم من اجل ان يهدي به الناس اجمعين الى عبادة الله عز وجل.