ما حكم البيع والشراء بعد نداء الجمعه الثاني فيوم الجمعة من الأيام العظيمة في الدين الإسلامي، فله الكثير من الخصوصية ففيه يتم تأدية صلاة الجمعة التي يجتمع فيها الناس للإستماع إلى الخطبة والصلاة جماعة وهو يوم إجازة رسمية، يجتمع فيه الأهل والأبناء في أجواء أُسرية ودينية جميلة، وله سننه في الإغتسال والتبكير في السير إلى المسجد والدُنو من الخطيب للإستماع للخطبة، ومن الأسئلة في كتاب التوحيد التي جاءت حوله نُجيب على سؤال ما حكم البيع والشراء بعد نداء الجمعه الثاني بالكشف عما يجِب إتباعه.

ما حكم البيع والشراء بعد نداء الجمعه الثاني ؟

جاء في القرآن الكريم حول صلاة الجمعة قوله تعالى ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ “، ومن الآية السابقة نصل إلى إجابة سؤال ما حكم البيع والشراء بعد نداء الجمعه الثاني وهي ماثلة في قوله تعالى ” ذروا البيع ” فهنا أمر بترك البيع والشراء يوم الجمعة في وقت الصلاة ولهذا فإنها حرام شرعاً ولا تجوز.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)