خضوع جميع المخلوقات لله تعالى، العبودية العامة هي خضوع كل المخلوقات لله عز وجل، ان الملائكة والانس والجن الحيوانات والطيور والجمادات وكلها ملك لله عز وجل وتحت قدرته، ولايقدر احد ان يخرج عن تلك العبودية ولذلك تسمى العبودية القهرية، قال تعالى: “الم تر ان الله يسجد له من في السموات ومن في الارض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدوآب”، لنتعرف معا على خضوع جميع المخلوقات لله تعالى.

خضوع جميع المخلوقات لله تعالى

  • خضوع جميع المخلوقات لله تعالى وهي العبودية العامة.

خضوع جميع المخلوقات لله تعالى، ذلك لا يخرج عنها مخلوق وتسمى عبودية القهر فالخلق كافة بذلك المعنى عبيد لله ويجري فيهم حكمة وينفذ فيهم قضاؤه، ولا يملك احد لنفسه ضرا ولا نفع بإذن ربه ومالكه المتصرف فيه، وهذه العبودية هي التي جاءت في مثل قوله تعالى: ( إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا ).

خضوع جميع المخلوقات لله تعالى، نلك العبودية الخاصة بالمؤمنين الذين يطيعون الله عز وجل، ولايشاركهم فيها الكفار الذين قد خرجوا عن شرع الله تعالى وامره ونهيه، حيث ان الافراد متفاوتين في العبودية تفاوت عظيم، وكلما كان العبد لله متبع لاوامره منقاد لشرعه كان اكثر عبوية، حيث تسائل الطلاب عن خضوع جميع المخلوقات لله تعالى.