القبيلة هي مجموعة من الناس يربطها نسب واحد واهم ما يربطها ايضا عنصر القرابة بحيث يتم تعزيز هذا العنصر عن طريق الزواج بداخل الاسر الممتدة وتعود القبيلة الى الجد الاعلى، وتتكون بالعادة من عشائر وبطون، ويسكن افراد القبيلة بالغالب بمكان محدد خاص بهم ويتميزون بلهجة خاصة بهم ولهم ثقافة موحدة ومتجانسة ويتميزون بحسن استقبالهم للضيوف وكرم الضيافة لديهم ولكن من عيوبهم التعصب الشديد لقبيلتهم اهتمامهم وحرصهم على اخذ الثار من اعدائهم ،وفي الوقت الحاضر معظم القبائل الاوروبية اندثرت وانتهت ولكن لا تزال هذه القبائل موجودة حتى عصرنا هذا بمناطق مختلفة بالعالم، وتختلف القبائل من حيث العادات والمراسم الاجتماعية و طريقتها بالمعيشة.

الظفيري من وين

الظفيري من وين، في هذا المقال سنضع بين أيديكم الإجابة الدقيقة حول هذا السؤال حيث سنوضح لكم معلومات حول قبيلة الظفير واين تسكن ومكان نشأتها وانحدارها في أماكن مختلفة من شبه الجزيرة العربية وتكون الاجابة على سؤالنا هي : اقامت هذه القبيلة في بدايتها في مدينة نجد ثم انتقلت فيما بعد الى المدينة المنورة وبعض المدن الشمالية بالجزيرة العربية وتعود في اصولها الى قبيلة بني لام من وطىء، حيث شاركت قبيلة الظفيري في العديد من الحروب والمعارك ضد المملكة العربية السعودية وساندت الملك عبد العزيز ال سعود في توحيد أرجاء المملكة.

وشاركت في تحرير البحرين حيث لجأ حاكم البحرين إلى أمير الكويت من أجل مساندته ودعمه، وقد كانت آنذاك الظفير تسكن في الكويت وقد هبت فرسان الظفير وشجعانها من أجل دعم البحرين ووقفت بجانبها حتى تحقق النصر للبحرين وانتهت سيطرة الفارسيين عليها، وشاركت هذه القبائل في معركة القيصر ضد الاخوان حيث كانت تقنط قبيلة الظفير في منطقة القيصر في جنوب العراق وحدث اصطدام وحرب بينهم وبين الاخوان وانتهت المعركة بخسائر فادحة على الإخوان وهزيمتهم هزيمة نكراء، ونتج عن هذه المعركة بداية تشقق كتلة الاخوان.

يُذكر أن  قبيلة الظفير تنقسم الى الصمدة { الذرعان، المعاليم، المعادين ، الجواسم، العلجانات، العسكر، العريف} والبطون {السويط، السعيد، بني حسين }،وانتقل بعض افرادها للاقامة في الكويت والاردن والبحرين.