تنازل الحسن بن علي رضي الله عنهما بالخلافة لمعاوية رضي الله عنه وسمي ذلك العام بعام، كان هنالك خلاف كبير بين الحسن بن علي -رضي الله عنه- والخليفة معاوية بن أبي سفيان، حيث أن الخلاف كان ناتج عن إدعاء معاوية بن أبي سفيان وحاشيته أن علي بن أبي طالب قد تنازل عن أخذ ثأره من قتلة الصحابي عثمان بن عفان، والجدير بالذكر أن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب ثالث ورابع الخلفاء الراشدين بالترتيب.

تنازل الحسن بن علي رضي الله عنهما بالخلافة لمعاوية رضي الله عنه وسمي ذلك العام بعام

تنازل الحسن بن علي رضي الله عنهما بالخلافة لمعاوية رضي الله عنه وسمي ذلك العام بعام، لا بد من التذكير أنه عند إستلام معاوية بن أبي سفيان الخلافة قد قامت الدولة الأموية، فالعام الذي تنازل الحسن بن علي رضي الله عنهما بالخلافة لمعاوية رضي الله عنه سمي ذلك العام بالتالي:

  • تم تسمية ذلك العام بعام الجماعة.