من هو نواف الأحمد الجابر الصباح امير الكويت الجديد، بعد وفاة أمير الكويت السابق الشيخ صباح الأحمد الصباح، كان لا بد من تعيين ولي للعهد من بعده، حيث ينص الدستور الكويتي على ذلك، ولهذا تم اختيار وتعيين ولي العهد الكويتي نواف الأحمد الجابر الصباح أميراً لدولة الكويت خلفاً للأمير الراحل صباح الأحمد الصباح، حيث أن الأمير نواف الصباح أحد أفراد الأسرة الملكية في دولة الكويت، وهو من المدافعين عن دولة الكويت، وله الكثير من المواقف البطولية تجاه الكويت، لهذا نتعرف على أمير الكويت الجديد في مقالنا لهذا اليوم.

أمير الكويت الجديد نواف الصباح

بعد رحيل أمير الكويت السابق الشيخ صباح الأحمد الصباح عن عمر ناهز 91 عاماً، كان لا بد للدولة الكويتية أن تعين ولياً وأميراً للحكم في دولة الكويت، حيث طبقاً لمواد الدستور، كان رئيس مجلس الوزراء قد نادى في المجلس بالأمير الجديد نواف الأحمد الجابر الصباح ليصبح أميراً لدولة الكويت، خلفاً للأمير الراحل صباح الأحمد الصباح، حيث أن الأمير الكويتي الجديد نواف الأحمد الجابر الصباح من الشخصيات البارزة، والذي تم تعيينه ولياً للعهد منذ عام 2006، حيث كان الأمير الكويتي الجديد قد ولد في الكويت في عام 1937، وكان قد ترعرع في “قصر دسمان”، وهو القصر الملكي آنذاك، وكان بيت الحكم، وكان من الشخصيات الملكية الراقية، والتي بذلك الكثير من التضحيات، وحققت الكثير من الإنجازات للدولة الكويتية، حيث شارك في الكثير من المناصب العليا في دولة الكويت، حيث كان في البداية محافظاً لإحدى المدن في الكويت، مروراً لوزارة الداخلية والدفاع والشؤون والكثير من الوزارات العاملة في الكويت، حتى وصل الى منصب نائب رئيس الحرس الوطني برتبة وزير.

تطويره للمنظومة الأمنية في وزارة الداخلية

يعتبر الامير الكويتي الجديد نواف الأحمد الجابر الصباح هو المؤسس الأول لوزارة الداخلية في دولة الكويت، حيث أنه كان يتصف بالأب الروحي لها،  وساهم بالإشراف على عملها بنفسه منذ لحظة تأسيسها، حيث حرص على تطوير المنظومة الأمنية في وزارة الداخلية، من خلال إدخال وسائل وسبل جديدة في عمل وزارة الداخلية، كذلك عمل على تطوير العمل الشرطي، وحدث على الكثير من القطاعات الأمنية الموجودة في وزارة الداخلية، حيث كان يهدف الى حفظ الأمن في الكويت، وتحقيق الاستقرار في الكويت، وفي المنطقة العربية، وكانت وزارة الداخلية تعتبر من أنشط الوزارات العاملة في دولة الكويت، وبالتحديد بعد إشراف الملك الكويتي الجديد نواف الأحمد الجابر الصباح عليها بنفسه، وتأسيسه لها.

إسهامات مهمة في حياة نواف الأحمد الجابر الصباح

تولي الملك الكويتي نواف الصباح وزارة الداخلية كان له أهمية كبيرة في اسهامات عديدة حققتها دولة الكويت، حيث كان قد شارك في اجتماعات مهمة مع وزراء الداخلية في البلاد الخليجية، وكانت هذه الاجتماعات تحقق الكثير النتائج الممتازة للدول العربية ولدولة الكويت، حيث عمل على بناء التكامل الأمني في مجلس التعاون، وكان دوماً يدعو الوزراء الى توحيد الصف في المنطقة العربية، من أجل مواجهة أي أخطار قد تهدد البلدان العربية، حيث كان يرى حفظه الله أنه يجب تسخير القوة والمنصب في نصرة المظلوم واسترداد الحقوق لأهلها وللضعفاء منهم، كذلك كان دوماً يشدد على أهمية الكويت في وحدة أبنائها.

كان الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح قد تزوج من شريفة سليمان الجاسم وأنجب منها 5 أبناء، كانوا من الشيوخ والشيخة في دولة الكويت، وهم معروفون بمواقفهم السياسية والوطنية في دولة الكويت، ومنهم الشيخ فيصل، والشيخ أحمد، والشيخ عبد الله، والشيخ سالم.

تولى الأمير نواف الأحمد الجابر الصباح زمام الحكم في دولة الكويت بعد وفاة الملك السابق صباح الأحمد الصباح عن عمر ناهز 91، حيث كما نص الدستور الكويتي، كان قد تولى الحكم الأمير نواف الصباح بديلاً للملك السابق الذي رحل عن الحياة بعد صراع طويل مع المرض، ولمن يسأل عن من هو نواف الأحمد الجابر الصباح امير الكويت الجديد، تعرفنا على سيرة الملك الكويتي الجديد.