لماذا كانت العشاء والفجر اثقل صلاة على المنافقين، فرض الله عز وجل الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومن تبعه من المسلمين، حيث كان ذلك قبل الهجرة النبوية وبالتحديد في ليلة الاسراء والمعراج، حيث فرض الصلاة في ذلك الوقت تزامنا مع حادثة الاسراء والمعراج، لعل مناسبة فرض الصلاة في تلك الاوقات تزامنا مع حادثة الاسراء والمعراج مرادة الى انه لما غسل قلب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وظهر بماء زمزم وملأ صدره بالحكمة والايمان في ذلك الحادثة، لماذا كانت العشاء والفجر اثقل صلاة على المنافقين.

لماذا كانت العشاء والفجر اثقل صلاة على المنافقين

يدلل الحديث على اهمية صلاة الفجر مع الجماعة في المسجد وان التهاون فيها خصلة ذميمة من خصال المنافقين، لذلك على كل مسلم وجبت عليه صلاة الجماعة ان يقوم بصلاة الفجر في المسجد وايضا يجتهد في عمل الاسباب المعينة على ذلك ولا يحل له التساهل فيها بوجه من الوجوه، حيث كان الصحابة رضوان الله عليهم يسيئون الظن عما تخلف عنها وقال عبد الله بن عمر رضوان الله عليه كنا ان فقدنا الرجل في صلاة العشاء وايضا صلاة الفجر اسأنا به الظن.

لابد للصلاة ان تكون موافقة لصفة صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم وذلك لان المسلم مأمور بالصلاة، وكان النبي ان اراد الصلاة تطهر وستر العورة واستقبل القبلة واستحضر قلبه مخلص لله بكل خشوع، ومن ثم كان يكبر ويرفع يديه بمحاذاة منكبية  ومن ثم يشرع في قراءة الفاتحة في كل ركعة وما تيسر من القرآن الكريم ركعتين اوليتين من الصلاة ومن ثم يكبر رافع يديه بمحاذاة منكبيه ويركع مطمئن الركوع فينحني بالقدر، حيث تسائل الطلاب لماذا كانت العشاء والفجر اثقل صلاة على المنافقين.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)