قصة خيالية قصيرة لغتي الخالدة، القصص هي من الأـدبيات الجميلة التي تضمنتها اللغة العربية والتي تأتي لتروي حكاية متمثلة بمجموعة من الأشخاص لتأدية أدوار الحكاية التي تستهدف من خلالها هدف معين وفكرة واضحة، على أن تكون أركان القصة كاملة شاملة كافة الأركان بطريقة محبوكة واضحة متوفر فيها عنصر التشويق والإثارة لجذب اهتمام القارئ وترغيبه في مواصلة القراءة بتشوق ولهفة، ومن الجدير بالذكر أن القصص قد تكون مستوحاة من الخيال أو قد تكون مستوحاة من أرض الواقع وفي كلاهما مهم جد توفر عنصري الإثارة والتشويق، ومن هنا نضع لكم قصة خيالية قصيرة لغتي الخالدة.

قصة خيالية جميلة وهادفة

من خلال الإجابة على سؤال قصة خيالية قصيرة لغتي الخالدة، نتعرف على هذه القصة الخيالية الراقية.

  • يُقال إنّ ملكاً كان يحكم دولةً واسعةً وكبيرةً جدّاً، وأراد هذا الملك يوماً ما أن يخرج في رحلة طويلة، ولكنّ قدميه تورمتا وآلمتاه خلال الرحلة، فقد مشى كثيراً في الطّرق الوعرة، ولذلك فقد أصدر قراراً ينصّ على تغطية جميع شوارع دولته بالجلد، ولكنّ أحد مستشاريه كان ذكياً، فأشار عليه برأيٍ سديد، وهو وضع قطعةٍ صغيرةٍ من الجلد تحت قدمي الملك فقط، فكانت هذه بداية نعل الأحذية.

تحمل هذه القصة الكثير من الدروس والعبر، وبالتالي تعتبر هذه القصة هي الإجابة الصحيحة على سؤال قصة خيالية قصيرة لغتي الخالدة، حيث أن التمرين يطلب من كل طالب كتابة قصة خيالية قصيرة هادفة.