الطفولة هي من الكنوز التي أنعم الله علينا بها فلولاها لم يكن للحياة أي طعم ولا شعور، لذلك قام مجلس التعاون الخليجي بتحديد موعد اليوم العالمي للطفل الخليجي 2019 , حيث أن الأطفال أرق المخلوقات في حيتنا، يملؤهم الحنان والبراءة والسعادة بحيث تجد سعادتك في وجه الطفل البرئ الذي برؤيته تسعد وتُسر، فتخفف رؤيته عنك الكثير من الهموم.

هذه الشريحة العزيزة والحبيبة من أبناء الوطن يجب أن نمنحهم مزيداً من العناية والإهتمام، إذ إن الأطفال يمرون بمرحلة غاية في الخطورة والحساسية، وذلك من خلال تهميشهم أو القسوة عليهم أو تعنيفهم لأتفه الأسباب وبأصعب الأشكال والطرق.

تاريخ  الاحتفال بيوم الطفل عالمياً

يوم الطفل هو اليوم الذي يحتفل به الأطفال في الأوقات المختلفة في مختلف دول العالم بحسب تراث البلد وثقافتها، وتمت بداية الاحتفال به في الأول من يونيو من العام 1950م، وتم اقراره في مؤتمر الإتحاد النسائي الديمقراطي في 4 نوفمبر 1949م، بحيث تحتفل الدول الشيوعية به في الأول من شهر يونيو من كال عام، وفي20 نوفمبر يحتفل غالبية دول العام بيوم الطفل العالمي، وذلك بحسب توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة من العام 1954م.

يجب على جميع الدول عالمياً أن تُنظم يوماً عالمياً للطفل بوصفه يوماً يحمل شعار التآخي والتفاهم على النطاق العالمي بين الأطفال، إذ أعلنت الأمم المتحدة في هذا اليوم حقوق الطفل، وتختلف مواعيد الإحتفال بيوم الطفل حول العالم، بحيث تنظم لكل دولة أو مجموعة من الدول احتفالاً يوماً محدداً في السنة للإحتفال بيوم الطفل. وهنا تاريخ الإحتفال لبعض الدول.

  • الحادي عشر من يناير في تونس.
  • الأول من مايو في نيزيلاندا.
  • الأول من أبريل في مصر.
  • الخامس من أبريل في فلسطين.
  • الثالث والعشرين في تركيا.
  • الأول من يونيو لغالبية الدول الشيوعية كالصين وتنزانيا وأنغولا وميانمار، وفيتنام وصربيا.
  • الثاني من يونيو في الولايات المتحدة.
  • الثالث والعشرين من يوليو في إندونيسيا.
  • يوم العشرين من سبتمبر لألمانيا.
  • الثاني عشر من أكتوبر في البرازيل.
  • يوم العشرين من نوفمبر في الوطن العربي وأذربيجان وكرواتيا وماليزيا والفلبين وجنوب أفريقيا، وسويسرا والسويد وكينيا، واليونان، وغيرها من الدول الأوروبية.
  • الثالث والعشرين من ديسمبر في السودان.
  • السادس والعشرين من ديسمبر والسادس والعشرين والثلاثين من ديسمبر في دومينيكا.

موعد اليوم العالمي للطفل الخليجي 2019

إن الإهتمام بتخصيص يوماً للطفل الخليجي من قبل مجلس التعاون الخليجي يأتي في إطار الإهتمام العالمي بالطفولة، إذ تولي غالية الدول في العلم الأهمية البالغة بالطفل ونشأته في جوانب عديدة ومنها الجانب الصحي، لذلك يجب على المؤسسات المسؤولة عن الطفولة والتي أهمها المدارس وتعليمها وتربيتها أن تحرص على تعزيز دور الطفولة وزيادة وعيهم الصحي العام.

الطفولة هي المرحلة الأولى لوجود الإنسان في هذه الحياة إذ يبداً منها بصقل قدراته وشخصيته وفهم العالم من حوله، فالإحتفال بيوم الطفل الخليجي ضرورة مهمة بحيث إن الأطفال هم السواعد المستقبلية التي ستبني الوطن وتحميه.

ويوم الطفل الخليجي يوافق 9/5/1441هـ، بحيث تقوم الكثير من المدارس والمؤسسات التعليمية بالإحتفال به وتجديد روح الطفولة فيه بالفعاليات الرائعة المختلفة، ويوم الطفل الخليجي يأتي في كل عام تأكيداً على المفاهيم والمعايير والتقاليد الخليجية في نفوس أطفاله، وحثهم على التمسك بالهوية الخليجية العربية، وإبراز الدور الحضاري الذي تقوم به كافة دول مجلس التعاون الخليجي في خدمة الطفولة الخليجية في إطار الوصول للعالمية في أمثلة الإنسانية.

فعاليات يوم الطفل الخليجي

  • هناك الفعاليات الكثيرة والمختلفة التي تقوم بها الدول الخليجية بحسب تقاليد وثقافة الدولة، فيعقدون الإحتفالات الرائعة في المدارس ويُنظمون الأنشطة والفعاليات التي تضمن مرح الأطفال وارتياحهم، كذلك يُنظمون المسرحيات والألعاب والفرات التثقيفية للأطفال في مختلف المؤسسات التعليمية.
  • تقوم بعض الدول الخليجية بتنظيم الفعاليات المختلفة في الأماكن العامة، أو يعقدون المؤتمرات المختلفة في الدولة التي تُؤكد على وجود هذه الفئة الضعيفة من المجتمع وضرورة مُساندتها، وتوفير كل ما تحتاج من سبل العيش والراحة فهم مستقبل البلاد الواعد، ويتم عمل عروضات في المتاجر والمولات كالخصومات على منتجات الاطفال، وملابسهم وألعابهم كنوع من تأييد الطفولة والحرص على تدليل هذه المرحلة.

نسأل الله أن يحفظ الخليج العربي والوحدة العربية من كل الفتن والشوائب، وأن يُنقي نفوس أبناءه من الغل والحقد، ويزيد من ترابطهم وتماسكهم، ويُديم نعمة الأمن والأمان عليهم، ويحفظ لهم ولاة أمرهم.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)