ما اعظم الذنوب واكبرها عند الله، الكبائر هي الذنوب العظيمة التي اقترنت بوعيد شديد، وجعل الله عز وجل لفاعلها العذاب، أو اللعنة، أو عذاب جهنم ،أو هي وصف فاعلها بالفسق أو الكفر أو النفاق أو أن الله -تعالى- تبرء منه، أو جعله ممّن تعدوا حدود الله، أو وصفه بالضلال، والذنوب تكفّر إن شاء الله طالما اجتنبت الكبائر، كما قال الله تعالى: “الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ” وعلى الرغم من ان الوعيد الشديد بالعذاب لفاعل الكبيرة إلّا أنّ الله وعده بالمغفرة إن تاب وأصلح وعمل صالح.

ما هي اعظم الذنوب عند الله

لا يعصى الله عز وجل  بذنب أعظم من الشرك به، فهو أكبر الكبائر، كما قال الله تعالى: “إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا”، والشرك هو أن يجعل الإنسان لله نداً من شجر، أو حجر، أو بشر، وهو ظلم عظيم، كما أنّه وضع للشيء في غير موضعه، فالمشرك هو من يصرف العبادة لمن لا يستحقّها، مثل: الخوف، والرجاء والمحبة.

انواع الشرك الاكبر

ان الشرك الاكبر له العديد من الانواع، منها ما يلي:

  • شرك المحبة: وهو أن يستوي في قلب الإنسان حب أي شيء مع حب الله عز وجل
  • شرك الطاعة: وهو طاعة الإنسان لمَن اتخذه ند من دون الله عز وجل في تشريعه، كما بيّن رسول الله ذلك لعدي بن حتام لمّا سأله عن قول الله تعالى: “اتَّخَذوا أَحبارَهُم وَرُهبانَهُم أَربابًا مِن دونِ اللَّهِ وَالمَسيحَ ابنَ مَريَمَ وَما أُمِروا إِلّا لِيَعبُدوا إِلهًا واحِدًا لا إِلهَ إِلّا هُوَ سُبحانَهُ عَمّا يُشرِكونَ”
  • شرك الدعاء: هوان يتوجه الإنسان بالدعاء لما تعلق به قلبه من دون الله تعالى، مثل دعاء الأولياء، ودعاء الرسول صلّى الله عليه وسلّم
  • شرك الإرادة والقصد: وهو أن يصرف الإنسان نوع من أنواع العبادة لغير الله، مثل المحبّة، والتوكّل، والاستغاثة.

في تام مقالنا عن ما اعظم الذنوب واكبرها عند الله، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم وتعرفتم على اعظم الذنوب.