قارن بين انواع المطلقات الثلاث بذكر اوجه الشبه والاختلاف بينهما، الطلاق هي انفصال الأزواج عن بعضهم البعض بسبب المشاكل التي تدور في بيتهم وهي من أبغض الحلال عند الله التي يمكن اللجوء لها بعد أن يضيق الحال ويصعب حل الأمور، على أن يتم الطلاق بالشكل الرسمي في المحاكم بعد اتباع مجموعة من الإجراءات بعد أن تم إطلاق الطلقات الثلاثة على المرأة وفق شروط واضحة توجب صحة الطلاق وضحتها الشريعة الإسلامية، ولكن الصحيح بأنه على الأزواج التحكم في أنفسهم قبل الوصول إلى مرحلة الطلاق أو قبل الوصول إلى المرحلة التي بها لا يوجد خط رجعة، ولعلنا من هنا نقارن بين المطلقات، مجيبين على سؤال قارن بين انواع المطلقات الثلاث بذكر اوجه الشبه والاختلاف بينهما.

قارن بين أنواع المطلقات الثلاث بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما

  • المطلقة الرجعية: ويمكن للزوج أن يُرجع زوجتة ويتراجع عن طلاقة بمفردة.
  •  المطلقة البائن بينونة صغرى: ويمكن للزوج أن يتراجع عن الطلاق ولكن بوجود قاضي شرعي.
  •  المطلقة البائن البينونة كبرى: لا يمكن للزوج أن يتراجع عن طلاقة ولا يحل له ان ينكحها الا بعد أن ينكحها رجلاً غيرة.

قارن بين انواع المطلقات الثلاث بذكر اوجه الشبه والاختلاف بينهما، الطلاق من اكثر المشاكل انتشار في ذلك الاوقات، حيث انه يشكل خطر على التفكك الاسري ويقع الطلاق بعد الخصام الكبير بين الازواج، حيث انتشرت تلك الظاهرة في وقتنا الحاضر والذي يسبب ضياع للاطفال، لذلك تسائل الكثير من الطلاب عن قارن بين انواع المطلقات الثلاث بذكر اوجه الشبه والاختلاف بينهما.