أسباب حدوث الزلازل والتفسيرات العلمية التي قدمها العُلماء بعد البحث العلمي حول الزلازل، وتمكنوا من التعرُف على الأسباب التي تقِف خلف حدوث الزلازل على اختلاف أنواعها وكذلك بالقُوة المُختلفة التي تأتي عليها، وقد ورد في كتاب العلوم الحديث بشكل مُطول حول موضوع الزلازل وتصنيفها وأنواعها قبل الانتقال للحديث حول أسباب حدوث الزلازل بكافة أنواعها وتصنيفاتها، التي نراها ونلمسها حولنا وهما نوعان الزلازل الصدعية والزلازل البركانية وكلاهما له ذات الأسباب في الحدوث.

ما هي أسباب حدوث الزلازل

إن الزلازل هي تلك الظواهر الطبيعية الجيولوجية الأساسية والتي تُشكل خطر كبير جداً على حياةِ البشر، ومما لا شك فيه أن الزلازل يتم حدوثها نتيجة لتحرك الصفائح التكتونية التي تتكون منها القشرة الأرضية، وعلى مر العصور السابقة هُنالك العديد من الدراساتِ العلمية التي قد أُجريت من قبلِ العلماء لدراسةِ الزلازل وأسباب حدوثها، حيثُ أن الزلازل تأتي من الظواهرِ المُدمرة والتي قد تؤثر بشكل سلبي على الكائناتِ الحية، والكائنات غير الحية، ومن تلكِ الدراسات قد تمكن العُلماء من التعرفِ على أسباب حدوث الزلازل، والتي نتعرف عليها في السطور الآتية، كما وتعرف العلماء على أنواعِ الزلازل التي قد اختلفت.

أسباب حدوث الزلازل

من مواضيع جغرافيا السطح التي تتناول البحث في تفسير أسباب حدوث الزلازل كونها تصيب سطح الأرض، وفي بعض الأحيان عندما تكون قوية تترُك أثر قوى وعميق حولها أو في البؤرة الخاصة بها، ومما ذُكر بين أسباب حدوث الزلازل ما يلي :

  • بسبب الاضطرابات التكتونية.

تحدث في المناطق الضعيفة من القشرة الأرضية بعض التغيرات المفاجئة، وتُؤدي هذه الحركات إلى ارتفاع أو انخفاض أو تصدع في سطح الأرض في الأماكن التي تحدث فيها الزلازل، ويكون تأثير هذه الحركات ملموساً واضحاً للعيان فهي تحدث تغييراً سريعاً في معالم سطح الأرض.

إن الاضطرابات التكتونية التي تحدث في باطِن الأرض يترتب عليها حدوث زلازل منها ما نشعر به ونراه، ومنها زلازل خفيفة كون الاضطرابات لم تكن حادة وكانت محدودة، هذا كُل ما جاء في باب ذكر أسباب حدوث الزلازل.