ما هي بذور الشيا؟ سؤال يطرحه البعض للكشف عن ماهية وطبيعة بذور الشيا، حيث شاع استخدام بذور الشيا في الآونة الأخيرة، حيث يتم إضافتها إلى أطباق من السلطات وبعض الوجبات، كما يتم تزيين الفطائر والمعجنات بواسطتها، كما تم إدخال بذور الشيا في الأنظمة الغذائية المتبعة لخسارة الوزن أو أنظمة الرجيم على مستوى دول العالم، هذا ما يطرح التساؤل التالي: هل بذور الشيا تنحف؟ سنبحث معكم في هذا المقال عن دور بذور الشيا في تنحيف الجسم وتخسيسه والوصول إلى جسم رشيق ووزن مثالي.

هل بذور الشيا تنحف

تمحورت أنظمة التنحيف الغذائية مؤخراً حول وجود بذور الشيا، وذلك يرجع لدورها في كبح جماح الشهية والمساهمة في إنقاص الوزن، ويرجع الفضل في ذلك لوجود نسبة مرتفعة من الألياف التي تستغرق وقتاً طويلاً في عملية الهضم، مما يعزز الإحساس بالشبع لفترة أطول وهذا يخفض من مقدار الطعام والغذاء والوجبات التي يتناولها الشخص خلال اليوم.

إن ملعقة واحدة من بذور الشيا تحتوي على 5 جـرام من الأليــاف الغذائية أي نسبته 20% من حاجة الجسم اليومية الموصى بها.

وقد أكدت دراسة علمية تم إجرائها في عام 2015 على أن تناول 30 جــرام من الأليــاف الغذائية بشكل يومي يساهم في خسارة الكثير من الوزن الزائد، لكن الدراسات المرتبطة ببذور الشيا مازالت قليلة وغير أكيدة، فيما أُجريت دراسة في العام 2009 حول أثر بذور الشيا على الوزن وخسارته، وخفض الآثار الخطرة المتعلقة بالأمراض وخاصة المزمنة، حيث استهلك أشخاص بالغون لديهم وزن زائد ومصابون بالسمنة حوالي 25 جـرام من بذور الشيا بعد خلطها بالماء كوجبة خفيفة تسبق الوجبة الأولى والوجبة الأخيرة في اليوم، فيما استهلك بالغون آخرون حبوب الغفل التي ينعدم تأثيرها وللأسف لم يظهر في النتائج أي تأثير على تركيبة الجسم أو خطورة على الجسم وخاصة الأمراض المزمنة.

تتميز بذور الشيا بارتفاع نسبة السعرات الحرارية فيها والـدهــون، حيث أن ملعقتين كبيرتين من بذور الشيا بها 138 سعراً حرارياً، و 9 جــرام من الـدهــون منها جـرام واحد من الـدهــون المـشـبـعـة.