شرح حديث خيركم من تعلم القرآن وعلمه، القرآن الكريم هو المصدر التشريعي الاول في الاسلام وهو كتاب الله عز وجل، وهو الكتاب الحكيم الذي انزله الله على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وهو كلام الله الذي نقله الوحي الى جبريل لرسول الله ونقاه الصحابة عن رسول الله والتابعون ومن بعدهم بالتواتر وبه تحدي الله المشتركين ان يأتوا بسورة من مثله، قال تعالى: “وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ”

شرح حديث خيركم من تعلم القرآن وعلمه

  • ان رسول الله صلى الله عليه وسلم تعلم القرآن الكريم وعلمه وفي ذلك الحديث يبين للناس اجمعين قيمة تعلم القران وفضله ومن يعلم الناس كتاب الله، فيقول لصحابته الكرام مرشد ومعلم وان خير الناس من سعى الى تعلم كتاب الله عز وجل وفهم احكامه وتعلم تلاوته وخيركم ايضا من علم الناس القرآن الكريم والفقه بالاحكام وبين لهم ما فيه من شرائع وقضايا.
شرح حديث خيركم من تعلم القرآن وعلمه، ان مناسبة الحديث النبوي الشريف هي المكانة والحادثة التي اقتضت ان يقول الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك الحديث فيه ولهذا كانت معظم الاحاديث التي يجتمع فيها مع الصحابة الكرام، ولانه كان يعلمهم ويبين لهم الامور وفضل كل ما فيه ويكمل ارسال الرسالة الى الناس ويكملها بعده الصحابة، لذلك تسائل الطلاب عن شرح حديث خيركم من تعلم القرآن وعلمه.