تستخدم النساء المتزوجات عدة وسائل لمنع الحمل بهدف تنظيم النسل أو لأسباب صحية أو أسباب أخرى، تعتبر حبوب ميكروجينون واحدة من وسائل منع الحمل الشائعة الاستخدام بين النساء، حيث يتم تناولها من خلال الفم، وتستخدم بهدف منع الحمل لاحتواءها على هـرمونــات شبيهة بالهرمونات التي تُفرز في الجسم خلال فترة الحمل والتي من أهمها: هرمون البروجسترون والاستروجين، وبذلك تمنع حدوث تبويض في الرحم مما يمنع حدوث حمل، كما تتأثر كل من بطانة الرحم وعنق الرحم بفعل هذه الهرمونات، فيما تلاحظ بعض النساء تأَثُر الوزن خلال فترة تناول حبوب منع الحمل، وهذا يطرح السؤال هل حبوب منع الحمل ميكروجينون تنحف؟ في هذا المقال سنقدم الإجابة حول ذلك.

هل حبوب منع الحمل ميكروجينون تنحف

تتساءل الكثير من النساء حول أثر حبوب منع الحمل بشكل عام على الوزن، فقد تلاحظ بعض النساء زيادة في الوزن عند تناول حبوب منع الحمل، في حين تجد أُخريات نقصان في الوزن نتيجة لأخذ حبوب منع الحمل، وفيما يخص حبوب منع الحمل ميكروجينون فإنها تؤدي إلى زيادة في الوزن بسبب تأثيرها على الهرمونات في الجسم من حيث كمية الإفراز وأماكن توزيع وانتشار الهرمونات في الجسم، يُذكر أن حبوب منع الحمل لها مضاعفات على الجسم بشكل عام، وتعتبر زيادة الوزن واحدة من هذه المضاعفات.

حبوب ميكروجينون لمنع الحمل

هل حبوب منع الحمل ميكروجينون تنحف

تتعدد وسائل منع الحمل التي تستخدمها النساء بشكل عام لهذا الغرض، وتعتبر أقراص ميكروجينون واحدة من أهم هذه الوسائل التي شاع استخدامها في الآونة الأخيرة، حيث يتمثل دورها في إيقاف عملية التبويض في الرحم، وبذلك تمنع حدوث حمل، ويحدث ذلك بتهيئة الرحم في وسط أشبه بفترة الحمل وبذلك تحجب مرور الحيوانات المنوية إلى داخــل الـرحــم، كما تحدث بعض التغيرات في بطــانــة الـرحــم، بل وتحدث تغيرات في المخــاط الذي يبطن عنق الرحم، وبذلك تنخفض احتمالية انغماس البــويـضـة بـجـدار الـرحــم.

إن التركيبة المميزة لأقراص ميكرو جينون والذي تمكنه من إيقاف حدوث حمل هي احتواءه على كل من هرمون الاستـروجـيــن، وهـرمـون البـروجـستـرون، فيما يُعرفان علميـاً باسم Levonor Gestrel، Ethinyl Esradiol.

تركيب أقراص ميكرو جينون

هل حبوب منع الحمل ميكروجينون تنحف

يتكون الشريط الواحد من حبوب ميكرو جينون من 21 حبة أو قرص، حيث يتم تناولها على فترة ثلاثة أسابيع أي ما يعادل 21 يوم، وذلك بهدف منع حدوث التبويض، والمساهمة في تهيئة وتجهيز الرحم لحالة شبيهة بالحمل كي تمنع حدوث انغماس للبويضة  أو وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم.

تتمثل التركيبة الكيميائية لأقراص منع الحمل ميكرو جينون في احتواءها على هرموني البروجسترون والاستروجين بتركيزات محددة كالتالي:

  • 30 ميـكرو جــرام من يثيـنـيـل استراديول
  • 150 ميــكرو جـــرام من الليفنور جيستريل.

الأعراض الجانبية لاستخدام حبوب ميكرو جينون

تظهر بعض الآثار أو الأعراض الجانبية على النساء عند استخدام حبوب ميكرو جينون التي تعمل على منع الحمل، ومن هذه الآثار ما يأتي:

  • الغثيان والشعور بالتقيؤ.
  • تغيرات تطرأ على الدورة الشهرية.
  • الإصابة باضطرابات داخل الجهاز الهضمي، كحدوث الإسهال مثلاً.
  • حدوث تغيرات في الثـديين.
  • في حالات قليلة يظهر الكلف على الجلد أو البشرة.
  • العقم المؤقت أو تأخر الحمل بعد إيقاف تناول حبوب منع الحمل.
  • ظهور الوذمة في حالات نادرة.
  • الشعور بالصـداع وآلام في الرأس.
  • تقلبات مزاجية.
  • تغير واضح في الوزن بالزيادة أو النقصان، لكن الشائع هو زيادة في الوزن تحت تأثير الهرمونات.

الحالات التي يمنع فيها استخدام حبوب ميكرو جينون لمنع الحمل

هناك بعض الحالات الخاصة التي ينبغي عليهم عدم استخدام حبوب ميكرو جينون لمنع الحمل كي لا تحدث آثار سلبية وضارة على الجسم أو وظائفه وذلك في الحالات التالية:

  • السيدات اللاتي لديهن ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • المريضات بمرض السكري.
  • وجود حساسية تجاه مكون من مكونات حبوب ميكرو جينون.
  • في حال كانت السيدة مصابـة بمرض سرطان الثدي.
  • خلال فترة الحمل.
  • إذا كان هناك نزيف داخل أحد الأعضاء التناسلية أو في الجهاز التناسلي بشكل عام.
  • في حال كانت هناك ورم في الكبد.
  • في حالة وجود إصابة بالالتهاب الوريدي الخثــاري.
  • إذا كان هناك إصابات في الشريان التاجي، أو تصلب في الشرايين.

 

إن الشائع عن حبوب منع الحمل تأثيرها بالزيادة على الوزن، وذلك بسبب حدوث اختلال في هرمونات الجسم المتمثلة في هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون، حيث أن هذه الحبوب تخلق حالة غير طبيعية في الجسم وذلك بهدف منع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم وانغماسها في البويضة بهدف منع حدوث تبويض أو حدوث حمل.

أقراص ميكرو جينون نوع من الوسائل الطبية المستخدمة لمنع الحمل، ولكن لابد من التنويه إلى ضرورة تناولها وفق استشارة طبية ومع متابعة مع طبيب النساء والولادة المختصة لتجنب حدوث أي خلل في الجسم أو ضرر في الرحم أو الجهاز التناسلي بشكل عام.

لقد تناولنا التركيبة الكيميائية لأقراص ميكرو جينون لمنع الحمل، وكذلك بعض المعلومات العامة حول حبوب ميكروجينون، وأهم الأعراض الجانبية التي قد تتعرض لها النساء عند تناولها، وكذلك الحالات المرضية أو الحالات الخاصة التي يمنع فيها تناول أقراص ميكروجينون