حكم دعاء أصحاب القبور وطلب الرزق من الاموات أحد أسئلة كتاب التوحيد التي تتعلق في البحث بأشكال الشرك بالله، وهي عادات وعبادات غير سليمة وبعيدة عن الدين الإسلامي يتبِعها البعض من الناس دُون علم وبجهالة دون التفكُر في كونها تفتح أبواب الشرك على مُرتكبها وتُدخله في باب الشرك بالله، ونأتي على ذكر حكم دعاء أصحاب القبور وطلب الرزق من الأموات كما أجمع عليها الفقهاء وأهل العلم الذي استرسلوا في الحديث حول زيارة القبور ومناشدة أصحابها والتوجه للدعاء لهم وطلب الرزق والمساعدة منهم.

حكم دعاء أصحاب القبور وطلب الرزق من الاموات هو

حكم دعاء أصحاب القبور وطلب الرزق من الأموات من أخد أهم الأسئلة التي يبحث الكثير من الطلاب على حل صحيح لها، فالتوحيد يتطلب طلب الرزق والخير من الله سبحانه وتعالى، فطلب الرزق من غير الله سبحانه وتعالى أو من الأموات أو القبور هو إشراك الله سبحانه وتعالى بالحكم، فمن باب توحيد الله سبحانه وتعالى الاقتناع التام بأن الله عزوجل هو الرازق الكريم الذي يرزق ويعطي بلا مقابل، ولعلنا من هنا نوضح حكم دعاء أصحاب القبور وطلب الرزق من الأموات و كما ورد في حديث العُلماء والفقهاء فقد جاء الرد على سؤال حكم دعاء اصحاب القبور وطلب الرزق من الاموات كما يلي :

  • لا يجوز دعاء أصحاب القبور أو طلب الرزق من الأموات، لأن هذا يفتح باب التعلق بالقبور وأصحابها والابتعاد عن الله وهذا كلام مُخالف لتعاليم الدين الإسلامي والإفراط فيه يقود للشرك بالله.

وفي توضيح حكم دعاء أصحاب القبور وطلب الرزق من الأموات نؤكد على أن هذا من باب الشرك بالله وهو حرام شرعا كون أن الله سبحانه وتعالى هو الرازق المعطي لا يجوز طلب الرزق وتمنيه من غير الله.