علل عناية المسلمين بالترجمة، منذ أن قامت الخلافة الإسلامية وقد اهتم الخلفاء الراشدين بترجمة الكتب والمعارف والعلوم، قد أعطي الخلافة اهتمام بالغ لهذه المسألة، وهنا يتساءل الكثير من الكلاب علل عناية المسلمين بالترجمة، في هذا المقال سوف نجيب عن هذا السؤال ونوضح الأسباب وراء عناية المسلمين بالترجمة.

علل عناية المسلمين بالترجمة

يشير كثير من المؤرخين إلى أن الترجمة لم تعرف إلا في عصر الدولة العباسية مع حركة التعريب التي قام بها الخليفة محمد المأمون، وهي أكبر عملية ترجمة في تاريخ الإسلام، إن لم تكن في تاريخ البشرية، إلا أن الترجمة كانت عناية الإسلام بها منذ نشأته، خاصة مع الهجرة إلى المدينة، والاحتكاك باليهود، باعتبار أنهم أصحاب لغة أخرى غير اللغة العربية، وهي اللغة العبرية، فقد  أمر النبي صلى الله عليه وسلم زيد بن ثابت- رضي الله عنه- بتعلم اللغة العبرية، فتعلمها في خمسة عشر يوما فقط.

  • الإجابة: ومما سبق يتضح لنا ان السبب في عناية المسلمين بالترجمة للاطلاع على العلوم كافة وازدهار الثقافة الإسلامية بجميع العلوم والمعارف.

في نهاية مقالنا هذا أجبنا على سؤال طلابنا حول علل عناية المسلمين بالترجمة، وإننا في موسوعة المحيط يسعدنا أن نجيب على أسئلتكم ودمتم للتفوق والنجاح عنوان.