قصة تدل على حياء عثمان بن عفان، الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه كان من الصحابة السابقين إلى الإيمان بدعوة الإسلام، فقد كان عثمان رابع من أسلم من الرجال بعد أن عرضه عليه أبو بكر الصديق الإيمان بالرّسالة، وما إن سمع كلام صاحبه أبو بكر حتى شرح الله صدره وسارع إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام معلنا إسلامه، وحينما علم عمه الحكم بن أبي العاص ابن أمية بإسلام ابن أخيه غضب غضبا شديدا وقام بحبس عثمان وتقييده حتّى يثنيه عن دينه، ولكن عثمان بقي ثابتًا على دينه حتّى استيأس منه عمّه وتركه بعد أن رأى صلابته في دينه

اهم اعمال عثمان بن عفان

لقد قام الصحابي عثان بن عفان بمجموعة من الاعمال في الاسلام، ومن اهم اعماله ما يلي:

  • تنظيم بعض شؤون الدولة وإكمالها، وتخصيص رواتب شهرية لمن كانوا يعملون في مجال الحسبة، وللمؤذنين.
  • أمر بكتابة ونسخ وجمع القرآن الكريم؛ فبعد أن جمع الصديق -رضي الله عنه- القرآن في الصحف، اختلفت قراءة الناس للقرآن الكريم
  • اية أحاديث النبيّ عليه الصلاة والسلام؛ فقد حرص عثمان بن عفان -رضي الله عنه- على رواية الحديث الذي سمعه عن النبي الكريم

قصة على حياء عثمان بن عفان

ان من اهم الصفات التي يمتلكها الصحابي الجليل عثمان بن عفان هي صفة الحياء، فقد ورد عنه الكثير من القصص التي تدل على حياء عثمان بن عفان، منها: عن عَائِشَةَ، قَالَتْ : ” كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي ، كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ ، أَوْ سَاقَيْهِ ، فَاسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ عَلَى تِلْكَ الْحَالِ ، فَتَحَدَّثَ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرُ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ كَذَلِكَ ، فَتَحَدَّثَ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُثْمَانُ ، فَجَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَسَوَّى ثِيَابَهُ ، فَدَخَلَ فَتَحَدَّثَ ، فَلَمَّا خَرَجَ قَالَتْ عَائِشَةُ : دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ فَلَمْ تَهْتَشَّ لَهُ وَلَمْ تُبَالِهِ ، ثُمَّ دَخَلَ عُمَرُ فَلَمْ تَهْتَشَّ لَهُ وَلَمْ تُبَالِهِ ، ثُمَّ دَخَلَ عُثْمَانُ فَجَلَسْتَ وَسَوَّيْتَ ثِيَابَكَ ؟!، فَقَالَ: ( أَلَا أَسْتَحِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحِي مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ ) ؟! ”

قصة تدل على حياء عثمان بن عفان، عثمان بن عفان هو من صحابة رسول الله الذي دخل إلى الإسلام وهب نفسه لله وللرسول، فلقد لقب عثمان بن عفان  بالعديد من الألقاب ومنها لقب ذي النورين وذلك لزواجه من ابنتي الرسول محمد صل الله عليه وسلم، فلقد كان زواجه الأول من السيدة رقية رضي الله عنها وبعد وفاتها تزوج من اختها الأخرى، فلقد كان عثمان بن عفان مثال على الصحابة ذو الخلق الحسن والصفات الجمة الحميدة، فهو قدوة حسنة يقتدى بها، فلقد كان أيضا شديد الحياء، فلقد وردت العديد من المواقف التي تعكس مدى استحياء عثمان بن عفان، وفي السطور السابقة قد وضحنا ذلك.