قصة ام شوايل التي إكتسبت تعاطُف كبير معها لما تحلت به من شجاعة وإصرار على الحياة، وشقت طريقها رغم المصاعب الكبيرة والعقبات التي إعترضتها إلا انها كانت مِثال للفتاة التي وضعت هدفاً لها وأصرت على بُلوغه، ولهذا فقد أطلق البعض على ام شوايل الفتاة المعجزة وهي من أصل سوداني فارقت الحياة في العام 2014 بعد وفاتها بشكل مفاجيء بعد رحلة زواج قصيرة من ابن عمها، ومع تكرار إسمها كمثال للسيدات في السودان يود البعض مِنا معرفة ماهي قصة ام شوايل والتفاصيل الكاملة لها، كما جاء سردها على لسان الكثيرون ممن عايشوا قصتها.

قصة ام شوايل السودانية

ام شوايل كانت تعمل مع والدها في رعاية الأغنام وفي ذات يوم بينما هي ترعى الغنم حيث تأخذه في الأراضي الفارغة القريبة من مكان سكنها، ليلتقط طعامه منها أضاعت ثلاثة عنزات في منطقة ريفية قريبة منها وعادت إلى البيت وكان وقتها عمر ام شوايل فقط 12 عاماً، فقام والدها بمُعاقبتها بقسوة حيث ألقاها في بئر عُمقه يصل إلى حوالي 38 متراً وبقيت فيه مُلقاة لأكثر من شهر حيث خيرها والدها ما بين الموت أو إلقائها في البئر، واختار لها أن يُلقيها في البئر لإضاعتها الثلاثة عنزات وقد قام والدها بتنفيذ فعلته ولكن لحسن حظها فقد علقت في شجرة في داخل البئر وبقيت مُعلقة بها وشكلت لها حماية من الثعابين.

وبقيت ام شوايل في داخل البئر لمدة 33 يوماً وتقول بأن أحد الاشخاص كان كُل يوم يأتيها بقدح من اللبن ويلقيه إليها، وقبل خروجها من البئر بيوم أخبرها بأنها سوف تخرج من البئر في اليوم التالي وِفقاً لروايتها، وهو ما تم حيث إقترب من البئر أحد رجال القرية وأخذت في الصراخ ام شوايل بصوت عالي وقد سمعها الرجل المار بجوار البئر وعمل على إخراجها، وقد احتضنتها سيدة سودانية وهي فاطمة الزايد التي قالت بأن ام شوايل وصلت في حالة يُرثى لها فقد نهش التعب والإجهاد من جسدها الذي تعلق في الشجرة وقد تزوجت ام شوايل من إبن عمها وهي في عمر ال 17 من عمرها إلا أن رحلتها مع الزواج والحياة كانت قصيرة، فقد توفيت على أطراف العاصمة السودانية الخرطوم حيث أصابها نوبة صرع حادة.

قصة ام شوايل السودانية يوتيوب

رفضت ام شوايل معاقبة والدها على الرغم من حبسه على ذمة القضية لأربعة شهور، إلا أنها اعتبرت ما حصل قضاء وقدر وانها تمكن بعون الله من العودة للحياة وقد خرج والدها بعد مسامحتها له، وأسدل الستار على قصة ام شوايل المعجزة السودانية التي بقيت في البئر لأكثر من ثلاثون يوماً إلى أن خرجت للحياة مُجدداً، وقد تم تسجيل قصة ام شوايل السودانية يوتيوب من قبل الكثير من أصحاب القصص والحكايات لأنها قصة معجزة.

هذه هي قصة ام شوايل الكاملة والتي فيها حكمة وعبرة هامة بان الله سبحانه وتعالى فوق إرادة البشر، فعلى الرغم من إلقاء والد ام شوايل لها في البئر في منطقة مقطوعة إلا أن عناية الله تدخلت وأبقتها على قيد الحياة حتى عثر عليها وتم إخراجها.