يعد تحدي القراءة العربي، من أحدى المبادرات التي اطلقها محمد بن راشد آل مكتوم، كما وتولاها الشيخ “بن راشد آل مكتوم”، وهو نائب رئيس الامارات العربية، وفي ذلك اهمية لرفع الوعي من خلال الاهتمام باللغة العربية واعادة احياء القراءة ولدى الطلاب والطالبات العرب وتكريس اسلوب حياة ذات كفاءة مميزة وخلق اجيال مثقفة، وتحدي القراءة مبادرة عربية تشجع القراءة في الوطن العربي او العالم العربي بوجه الخصوص، وذلك بان يلتزم كل طالب وطالبة بقراءة خمسين كتاب في العام الدراسي الواحد من كل سنة.

تحدي القراءة العربي

ويعتبر أكبر مشروع عربي اطلقه سمو الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوب” لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزامه بقراءة خمسين مليون كتاب خلال العام الدراسي، تاخد المبادرة شكل التنافس والتحدي لقراءة اللغة العربي الذي يشارك فيها أكثر من مليون طالب، وفيها جميع المراحل الدراسية من الصق الاول الابتدائي وحتى أن يصل للصف الثاني عشر الثانوي.

حيث تبدأ المبادرة في شهر سبتمبر/ايلول وحتى نهاية شهر مارس/ىذار، من كل عام، يساهم فيها الطلاب المشاركون في خمس مراحل لكل مرحلة قراءة عشرة كتب، كما ويتم تلخيصها في جوازات التحدي التي تعطى من قبل المبادرة، وبعد ان ينتهي الطالب من قراءته للكتب وتلخيصه، تبدأ مرحلة التصفيات وفق معايير معتمدة.

ما الهدف من تحدي القراءة العربي

تهدف مباردة تحدي القراءة العربي الى تنمية حب القراءة لدى الجيل والشباب ايضا العربي، وتعزيز الاهتمام باللغة العربية، وغرسها كعادة متأصلة في حياتهم، وتعزز ايضا من ملكة الفضول وشغف المعرفة عند الطلاب والطالبات، مما توسع في مداركهم واستيعابهم وتزيد من ثقافتهم، كما تعمل القراءة على تنمية مهارات الطلاب في النقعد والتعبير والتفكير التحليلي، وتساهم ايضا في تعزيز قيم التسامح والانفتاح الفكري والثقافي لديهم.

يأتي ذلك من خلال تعريفيهم للأفكار والمفكرين والفلاسفة، وتجاربهم الواسعة، كما ويهدف المشروع او المبادرة لفتح باب الميدان التعليمي للامهات والاباء في الوطن العربي والمساعدة في تحقيق هذه الغاية، وتاذيةدور محوري لتغيير واقع القراءة وغرس حبها لدى الأطفال، حتى ينتقل من جيل لآخر، جيل صاعد يحب القراءة والاهتمام بها، وتشجيع اللغة العربية من خلال هذه المباردة مما يساهم ايضا في ايجاد حلول واسعة لدى الاباء والامهات في اهتمام تعليم ابنائهم القراءة من خلال هذه المبادرة الذي وفرت لهم فكرة التشجيع والاهتمام لدى الابناء وبخاصة انها على شكل تحدي وتنافس.

ما هو تحدي القراءة العربي

ويعتبر ايضا مشروع يعمل على زيادة الوعي باهمية القراءة لدى جميع الطلاب، وتعزيز الوعي الثقافي لدى الطلاب منذ بداية مراحلهم العمرية وتوسيع أفق التفكير لديهم، وتنمية في مهارات التعلم الذاتي والنقد والمعرفة والتفكير التحليلي وتوسيع المدارك لهم، كما وتعمل على بناء شبكة من القراء العرب الناشئين وتفعيل التواصل بينهم لبناء تجمع ثقاي عربي، تنمية الجوانب العاطفية والفكرية لدى الطلاب، وتعمل أيضا المباردة على تعزيز الحس الوطني والشعور بالانتماء والعروبة وأمة واحدة.

وتعمل في تحسين مهارات اللغة العربية لدى الطلاب لزيادة قدرتهم على التعبير بفصاحة وطلاقة، وتعمل في توسيع الآفاق الثقافية التي تنمي عقل الطلاب منذ صغرهم وحتى أن يكبر وهو شاب ناشئ على العلم والثقافة ذو ذكاء متميز.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)