لماذا جعل طلب العلم طريقا يوصل الى الجنة وحثت الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة على طلب العلم، وقدم الله الكثير من الميزات والفضائل لطالب العلم من أجل التحريض والحث على الخروج في طلب العلم، فقد كانت أول آية في القرآن الكريم نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم تقول ” إقرأ “، كما أن الله جعل طلب العلم طريقاً يوصل إلى الجنة لكونه يترتب عليه الكثير من الفوائد على حامل العلم، الذي يُبصر الكون من حوله ويتعرف على إعجاز وبديع خلق الله، ولهذا نُجيب على سؤال لماذا جعل طلب العلم طريقا يوصل الى الجنة بالشكل الصحيح.

لماذا جعل طلب العلم طريقا يوصل الى الجنة ؟

لقد جاء ضمن حل كتاب الطالب حديث ثاني متوسط الفصل الدراسي الاول حل سؤال لماذا جعل طلب العلم طريقا يوصل الى الجنة، فالعلم هو المور الذي جاء ليخرج العالم من ظلمات الجهل التي تقوقعوا فيها، ولقد وردت الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تبين فضل العلم والعلماء والمكانة التي يحظى بها كل من العلماء، فمنزلة الذي يعلمون تختلف عن منزلة الذي لا يعلمون، فلقد قال تعالى في كتابه الكريم: قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون، فالعلم نور والجهل ظلام، والعلم طريق من طرق الجنة، فهي عبادة يؤجر عليها العبد المسلم ولعلنا من هنا نتجه من أجل الإجابة على سؤال لماذا جعل طلب العلم طريقا يوصل الى الجنة وهو:

  • لأن العلم يرشد إلى طلب الهداية والطاعة الموصلة إلى الجنة.

الهداية والطاعة يصل إليها الشخص بطلب العلم وحصوله عليه، لأن العلم يُزيل الغشاوة عن قلبه وبصيرته فيرى الأمور في نصابها الصحيح وينتهي من كافة المُعيقات والصُعوبات التي قد تقف حائلاً بينه وبين الهداية، والإيمان بالله وبالدين الحق، لهذا جعل طلب العلم طريق يوصل إلى الجنة وإلى الدخول فيمن شملهم الله برحمته ومغفرته.