من الأميين الذين بعث الله فيهم رسولا، لقد أرسل الله عز وجل الأنبياء والرسل إلي الأمم ليبلغوا رسالات ربهم ويعرفونهم على الله، فيعبد الله وحده، وقد ارسل الله عز وجل النبي محمد صل الله عليه وسلم إلي الثقلين وهما الجن والأنس، وقد بعث النبي صل الله عليه وسلم من قومه من العرب وقد أنزل الله عز وجل القرآن على سيدنا محمد وأنزل فيه آيات محكمات، فلقد أرسل النبي محمد صل الله عليه وسلم لكافة الناس وخص بمعجزة القرآن الكريم المعجزة الخالدة للنبي محمد صل الله عليه وسلم وكان فضل الله على النبي محمد صل الله عليه وسلم كبيرا، ومن هنا نتجه من أجل الإجابة على سؤال من الأميين الذين بعث الله فيهم رسولا.

النبي محمد صل الله عليه وسلم

هو محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب، أرسله الله عز وجل إلي الثقلين رسولا، ليخرج الناس من عبادة الأصنام لعبادة الله وحده، أرسله الله ليتتم مكارم الأخلاق، وقد ارسله الله عز وجل بعد أن ابتعد الناس عن ملة إسماعيل وأصبحوا يعبدون الأصنام، حاربه قومه وطرده من مكة، استقر في المدينة صل الله عليه وسلم وبنا هناك نواة الإسلام ولبنتها فأصبحت المدينة المنورة منارة الأسلام وعنوانه.

من الأميين الذين بعث الله فيهم رسولا

أنزل الله آيات محكمات في القرآن الكريم فقال تعالي” هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين”.

وقد سأل كثير من الطلاب حول من هم الأميين الذين بعث الله فيهم رسولا الذين ذكروا في القران الكريم وقد قال أغلي المفسرين أن الاميين هم (العرب)، وقال قال بعضهم هم العرب الذين لا يقرءون ولا يكتبون.

من الأميين الذين بعث الله فيهم رسولا، قد أرسل الله محمد صل الله عليه وسلم نبيا ورسولا للعالمين فقد جاء ليبلغ الرسالة وليؤدي الأمانة، فقد فضل محمد عليه الصلاة والسلام عن غيره من الأنبياء، فقد كان رسالته عامة لكافة الناس وفيما سبق قد تعرفنا على سؤال من الأميين الذين بعث الله فيهم رسولا.