ما هو الممنوع من الصرف فالإعراب وقوعد اللغة العربية كثيرة ومُتنوعة من حيث المضمون الخاص بِها، والمعلومات التي جاءت فيها والتي تتطلب مِنا البحث عن الفهم الصحيح لها والتعرف عليها وفهم الطريقة الصحيحة لإعراب وتنوين الكلمات كما جاءت في مواضع مُختلفة من الجُمل، وهذا ما يتطلب مِنا الحِفاظ على أكبر قدر مُمكن من الفهم الصحيح لقواعد اللغة العربية والإعراب والصرف للكلمات المُختلفة، ونأتي على ذكر ومعرفة ما هو الممنوع من الصرف لأنه قد جاء في الكثير من المواضِع التي تتطلب الوقوف عِندها ملياً والبحث عن الفهم الصحيح لها، ولعلمنا من هنا نتجه للتعرف على حل سؤال ما هو الممنوع من الصرف.

ما الممنوع من الصرف

كما تحصلنا عليه في اللغة العربية وفهمنا لما جاء ذكره فيها فإن الممنوع من الصرف هو الإسم المُعرب الذي لا يحلق آخره التنوين، بينما المصروف فهو الإسم الذي يلحق آخره التنوين، وعلامات الإعراب الخاصة باللغة العربية وتحديداً في الممنوع من الصرف هي زيادة على عدم لحاقه التنوين فهي لا تقبل علامة الكسر، بينما في حالة الجر تكون العلامة الإعرابية فتحة وليست كسرة، أما علامة الرفع فهي الضمة بدون تنوين بينما علامة النصب الفتحة وكذلك بدون تنوين، والممنوع من الصرف هم ” الإسم، الصفة، العلم “.

وقد جاءت أنواع الممنوع من الصرف كما يلي :

  •  الممنوع من الصرف لسبب واحد.
  • الممنوع من الصرف لسببين.

مثال على الممنوع من الصرف

لقد شملت اللغة العربية في قواعدها اللغوية العديد من القواعد المهمة التي يجب الاطلاع عليها وفهمها جيدا ومن بينها الممنوع من الصرف هو الاسم الذي لا يقبل التنوين على نهايته، هنالك العديد من الأنواع التي تندرج تحت قسم الأسماء الممنوعة من الصرف ومن هنا سنضع أسماء ممنوعة من الصرف في جمل مفيدة.

  • سمعت صوت الكلب في القريةِ .
  •  سمعت صوت الجرو في لبنان.
  • ليس في المدينةِ مسبحٌ .
  • استمتعنا كثيرا في تونسَ .
  •  أأقضي العمرَ في كسلٍ .
  •  أأقضي العمر في صحراءَ .
  • ليس في القرية صحف.
  • ليس في الحي ملعب.

وصلنا بِكم إلى حل سؤال ما هو الممنوع من الصرف وكشفنا عما يجِب القيام به وصولاً إلى معرفة الممنوع من الصرف، وما يلزم لإعراب هذه الكلمات والأسماء التي تكون ممنوعة من الصرف.