استنتج فائدة من قوله تعالى يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صوت النبي كما جاءت هذه الآية في سورة الحجرات، فمن المؤكد أن هُناك فائدة أو هدف يقف وراء قوله تعالى في هذا السِياق، يجِب علينا التوقُف معه ومحاولة الكشف عنه، لمعرفة تفاصيل هذه الآية القُرآنية الكريمة التي فيها تأديب للمسلمين وحديث حول كيفية الجُلوس في حضرة النبي صلى الله عليه وسلم، وما يجِب عليهم مُراعاته من آداب للجلُوس والتعامل في حالة حضوره وسطهم، ولهذا نُحاول معرفة حل استنتج فائدة من قوله تعالى يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ الصحيحة لكي نضعها في المكان المُخصص لها.

استنتج فائدة من قوله تعالى يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صوت النبي

في حضرة النبي صلى علينا مُراعاة الكثير من الأمور، فقد علمنا الإسلام أن نحترم الكبار ونقدرهم ونتحدث إليهم بطلف ولين وكذلك مع الآباء والأمهات، ولهذا فإن الحديث في ظل تواجد النبي يكون له أحكام وضوابط وهذه الفائدة من قوله تعالى يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صوت النبي وإجابة السؤال كما يلي :

  •  الفائدة من هذه الآية هو تعليمنا التأدب مع رسول الله وعدم رفع الصوت عند الحديث معه أو في حضرته، ولا الجهر له بالقول فهى تعلمنا آداب التعامل مع نبي الله عليه الصلاة والسلام.

استنتج فائدة من قوله تعالى يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صوت النبي، هنا إشارة واضحة في القرآن الكريم على آداب التعامل مع النبي صل الله عليه وسلم، فالنبي محمد صل الله عليه وسلم ذو مكانة عظيمة، لابد من التعامل في حضرته تعاملا جيدا بأن لا ترفع الأصوات فوق صوته، فمن السيء أن يرتفع صوت أحد فوق صوته، واحترام كلامه والاستماع له، وعدم الجهر بالقول، وهنالك العديد من الآداب الأخرى التي وردت في النصوص القرآنية التي توضح التعامل مع نبي الله.