خلق الله الخلق وأنعم عليهم بالنعم الكثيرة، وخلق الله الإنسان في الأرض ليعبده ويستخلفه في الأرض، حيث قال تعالى: “وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون”، فالعبادة هي الغاية التي خلقنا الله لأجلها لذلك أعطانا الكثير من النعم ليضمن استمراريتنا في الحياة وعبادته وحده لا شريك له.

الشكر لله على النعم التي أنعمها الله علينا هو جزء بسيط من حق الله علينا، فالله عز وجل أعطى الإنسان كل شيء ليضمن استمرارية عيشه وعبادته، فالشكر له على نعمة الخلق في أحسن تقويم، ونعمة الإسلام ونعمة الصحة وجميع النعم التي لا تعد ولا تحصى، من حقوق الله علينا، فيجب أن نحمد الله على السراء والضراء في الصحة وفي المرض، فالله عز وجل يفرح إذا وجد عبده يتضرع إليه، يدعوه يرجوه.

دعاء الحمد لله حتى ترضى كامل مكتوب

الحمد لله في كل شيء، حمده في السراء والضراء في الصحة والمرض في الصغر والكبر، في العجز والقوة، الحمد لله على كل شيء، فالله لم يطلب منا الكثير مقابل النعم التي أنعمها علينا، العبادة له أقل ما نقدمه له مقابل نعمه الوفيرة والكثيرة، وهنا دعاء الحمد لله حتى يرضى كامل كما يلي:

اللهم إنا نحمدك ونستعينك ونستهديك، ونستغفرك ونتوب إليك، ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يهجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحمد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق، اللهم لك الحمد كله، ولك الشكر كله، وإليك يرجع الأمر كله، علانيته وسره، فأهل أنت أن تُحمد، وأهل أنت أن تُعبد، وأنت على كل شيء قدير، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد أن ترضى.

اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا، ولك الحمد على كل حال، وفي كل حين، اللهم لك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه.

اللهم لك الحمد كالذين قالوا خيرًا مما نقول، ولك الحمد كالذي تقول، ولك الحمد على كل حال، اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، وأنت بكل شيء عليم، وسبحانك رب العزة عما يصفون.

اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان، بديع السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق، ووعدك حق، وقولك حق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، الساعة حق، والنبيون حق، ومحمد حق، اللهم أسلمت وعليك توكلت، وبك آمنت، وإليك أنبت، وبك خاصمت وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت، ولا إله غيرك.

اللهم لك الحمد على العافية، ولك الحمد على كل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث، أو خاصة أو عامة، أو سرًا أو علانية، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا.

اللهم لك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن.

الحمد لله عدد ما خلق، الحمد لله ملء ما خلق، الحمد لله عدد السماوات والأرض، الحمد لله عدد كل شيء.

أهمية وفوائد حمد الله

الحمد لله لها فضل عظيم، فالحمد يُقصد به وصف المحمود بأل وأعظم الصفات إذ إن الحمد يختلف عن المدح، والمحبة والتعظيم شرط أساسي من شروط الحمد، من أسماء الله العظيم الحميد ومعناه المحمود جلا وعلا بكمال الحمد.

الله عز وجل علم عباده كيفية حمده وهي أن يُردد المسلم الحمد لله، فمهما حاول الإنسان أن يحمد ربه بعدد النعم التي أنعم الله بها علينا لن يكون بإمكاننا حصر هذه النعم.

يجب على العبد المسلم أن يحمد ربه ويشكره في السراء والضراء وكل الأوقات، وبخاصة في أوقات البلاء فيكون هذا البلاء حكمة من رب العالمين لا يعلمها إلا سواه، فعلى المسلم الصبر والبلاء والتوجه إلى الله بالدعاء ليفك كربه وضيقه ويرزقه الله من حيث لا يحتسب.

أجمل أدعية الحمد والشكر لله تعالى

  • الحمد لله عدد ما خلق، الحمد لله ملئ ما خلق، الحمد لله عدد ما في السماوات وما في الأرض، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه، الحمد لله على ما أحصى كتابه، الحمد لله عدد كل شيء، الحمد لله على كل شيء.
  • اللهم إنِّي أسألك بأن لكَ الحمدَ، لا إله إلا أنت المنان بديع السمواتِ والأرضِ ذو الجلال والإكرام.
  • لحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا، وآوانا فكم ممن لا كافي له، ولا مؤوى له.
  • اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت قيم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق وقولك حق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق والنبيون حق ومحمد حق اللهم لك أسلمت وعليك توكلت وبك آمنت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت أو لا إله غيرك.
  • الحمد لله الذي هداني للإسلام وجعلني من أمة أحمد.
  • إِذَا رَأَى مَا يَكْرَهُ، قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كُلِّ حَالٍ، وَإِذَا رَأَى مَا يَسُرُّهُ، قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ “.
  • اللهم لك الحمد ملء السماء وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الوسخ.
  • اللهم لك الحمد كالذي تقول وخيرا مما تقول اللهم لك صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي وإليك مآبي.
  • اللهم لك الحمد كثيرا طيبا مباركا فيه.
  • اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله بيدك الخير كله إليك يرجع الأمر كله علانيته وسره فأهل أن تحمد إنك على كل شيء قدير اللهم اغفر لي جميع ما مضى من ذنبي واعصمني فيما بقي من عمري وارزقني عملا زاكيا ترضى به.
  • الحمد لله الذي صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده لا شيء قبله ولا شيء بعده.
  • اللهم لك الحمد في بلائك وصنيعك إلى خلقك، ولك الحمد فى بلائك وصنيعك إلى أهل بيوتنا، ولك الحمد في بلائك وصنيعك إلى أنفسنا خاصة، ولك الحمد بما هديتنا، ولك الحمد بما سترتنا، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالأهل والمال، ولك الحمد بالمعافاة، ولك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت يا أهل التقوى، ويا أهل المغفرة.

عبارات وصيغ الحمد والشكر لله تعالى

  • سبحانك اللهم وبحمدك. سبحانك رب العرش العظيم. والحمد لله رب العالمين.
  • بعدد ما سبح الملائكة الحافين حول عرشك الكريم وبعدد ما سبح من شيء يسبح بحمدك ولا نفقه تسبيحهم.
  • سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أسألك إجابة الدعاء والشكر في الشدة والرخاء.
  • اللهم إن نعمك كثيرة علينا لا نحصيها ولا نحصي ثناء عليك ولا نقدر وأنت سبحانك كما أثنيت على نفسك وأنت سبحانك غني عن العالمين.
  • سبحانك يا ربنا لك الحمد والشكر حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
  • الحمد لله في سري وفي علني. والحمد لله في حزني وفي سعدي الحمد لله عمّا كنت أعلمه. والحمد لله عمّا غاب عن خلدي الحمد لله من عمت فضائله. وأنعم الله أعيت منطق العدد فالحمد لله ثمّ الشكر يتبعه. والحمد لله عن شكري وعن حمدي.
  • الحمد لله أقصى مبلغ الحمد. والشكر لله من قبل ومن بعد الحمد لله عن سمع وعن بصر. الحمد لله عن عقل وعن جسد الحمد لله عن ساق وعن قدم. الحمد لله عن كتفي وعن يدي الحمد لله عن قلبي وعن رئتي. الحمد لله عن كلتي وعن كبدي الحمد لله عن أمي وعن أبتي. والحمد لله عن أخوات ذا العبد.
  • سبحانك ما أحلمك، وبحالي ما أعلمك، وعلى تفريج همّي ما أقدّرك، أنت ثقتي ورجائي، فاجعل حسن ظنّي فيك جزائي سبحان اللّه وبحمده سبحان الله العظيم.
  • سبحانك يا رب لا يقال لغيرك سبحان وأنت عظيم البرهان شديد السلطان لا يعجزك إنس ولا جان.
  • الحمد لله الّذي بعزّته وجلاله تتمّ الصالحات، يا ربّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، اللهمّ اغفر لنا وارحمنا وأرض عنا، وتقبّل منا وأدخلنه الجنة ونجنا من النّار، وأصلح لنا شأننا كله، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلّها، وأجرنا من خزي الدّنيا وعذاب الأخرة، اللهمّ يا من أظهر الجميل وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ولا يهتك الستر، يا عظيم العفو وحسن التجاوز.
  • الحمد لله الذي صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده لا شيء قبله ولا شيء بعده.
  • الحمد لله رب العالمين، الذي أحصى كل شيء عدداً، وجعل لكلّ شيء أمداً، ولا يشرك في حكمه أحداً، وخلق الجن وجعلهم طرائق قدداً خاصة، ولك الحمد بما هديتنا، ولك الحمد بما سترتنا، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالأهل والمال، ولك الحمد بالمعافاة، ولك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت يا أهل التقوى، ويا أهل المغفرة.

أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال بينما أنا أصلي إذ سمعت متكلما يقول اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله بيدك الخير كله إليك يرجع الأمر كله علانيته وسره فأهل أن تحمد إنك على كل شيء قدير اللهم اغفر لي جميع ما مضى من ذنبي واعصمني فيما بقي من عمري وارزقني عملا زاكيا ترضى به عني فقال النبي صلى الله عليه وسلم ذاك ملك أتاك يعلمك تحميد ربك .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)