كيف اعرف انها ثعلبه اللي بشعري، من الأسئلة التي يبحث العديد من الأشخاص عن إجابة صحيحة لها، خوفاً من أن يكون ذلك الشخص مصاب بها، وتعتبر الثعلبة من الأمراض الجلدية الخطيرة والتي ينتج عنها سقوط الشعر بطريقة ملحوظة، كما تؤدي إلى. ظهور بعض من البقع والفراغات الظاهرة في فروة الرأس، والتي عادة ما  تكون على شكل دائري ، يكون محيطها لا يزيد عن عدة سنتيمترات فقط، ولا يمكن أن نجوم بوجود بعض الأدوية الطبية التي تعالج مرض الثعلبة حتى الآن، لذا تعد من الأمراض الجلدية التي تؤثر بشكل ملحوظ على فروة الرأس، وسوف نوضح لكم فيما يلي الإجابة الصحيحة عن السؤال المطروح، كيف اعرف انها ثعلبه اللي بشعري.

كيف اعرف انها ثعلبه اللي بشعري

الثعلبة من الأمراض الجلدية الغير معدية، وترتبط دائما بالأمراض المناعية، وفيها يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة بصيلات الشعر منا ينتج عن ذلك سقوط الشعر بطريقة غير طبيعية وملحوظة، وقد يظهر ذلك عدة أشكال في فروة الرأس، ومنها على سبيل المثال:- فقدان الشعر بشكل دائري مما يكون رقعة في فروة الرأس، أو يتم فقدان الشعر بشكل كامل، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى فقدان الشعر في منطقة الجسم كله، وسوف نوضح لكم فيما يلي أهم الأعراض المصاحبة للإصابة بمرض الثعلبة حتى يسهل التعرف عليه، والتفريق ما بينه وبين القرع، على النحو التالي:-

  • سقوط الشعر على هيئة رقع مستديرة في فروة الرأس، ربما تكون جميعها تسبب رقعة واحدة في مكان واحد، وربما تصل إلى عدة رقع في منطقة الرأس والشعر كله.
  • من الأعراض التي يمكن أن تصاحب مرض الثعلبة هو سقوط الشعر من كافة مناطق الجسم مثل الرموش والذقن والحاجبين.
  • ظهور بعض المناطق الحمراء أو رمادية اللون، وغالباً ما تكون قشرية
  • ربما تصل الحالة المرضية إلى الانتشار في مكان أوسع، وربما تصل إلى حالة صلع تلك وسقوط الشعر بشكل كامل من الجسم كله.
  • عند الإصابة بمرض الثعلبة يكون الشعر في تلك الفترة أكثر هيشان وتقصف، كما يسهل سقوطه دون أي مجهود لذلك.
  • حدوث تغييرات ملحوظة في الأظافر، وذلك عن طريق ظهور خطوط بيضاء أو بقع على اظافر اليدين والقدمين، وجعلها أكثر مرونة وسهلة الكسر.

أسباب الإصابة بمرض الثعلبة

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تعزز فرص الإصابة بمرض الثعلبة، وسوف نوضح لكم فيما يلي أهم تلك الأسباب على النحو التالي:-

  • الاستعداد الجيني لاستقبال الطفيليات التي تسبب مرض الثعلبة.
  • التاريخ المرضي لأحد الوالدين مع مرض الثعلبة، فربما يكون أحد الأبوين كان مصاباً بذلك المرض الجلدي، فذلك يعزز احتمالية نسبة الإصابة ويزيد منها بنسبة لا تقل عن ٥٠٪ كحد أدنى.
  • يمكن ارتباط مرض الثعلبة مع إمكانية الإصابة بمجموعة من الأمراض الجلدية الأخرى، والتي تتمثل في، البهاق، والتهاب الغدة الدرقية، أمراض الحساسية مثل حساسية الأنف والأكزيما.
  • قد يصاحب الإصابة بمرض الثعلبة، مرض الربو.

كيفية علاج مرض الثعلبة

مما هو جدير بالذكر أن حتى الآن لم يصل الطب إلى علاج مؤكد يعمل على القضاء على مرض الثعلبة في الشعر، على الرغم من كافة الأبحاث الطبية والدراسات العلمية، ولكن يمكن أن نشير إلى أن كافة الفراغات الناتجة عن مرض الثعلبة يمكن أن ينبت بها الشعر تلقائيا، ولكن هناك بعض الأدوية الطبية والعلاجات التي تساعد على نمو الشعر في فروة الرأس بشكل أسرع، وسوف نوضح لكم فيما يلي أهم تلك الأدوية الطبية على النحو التالي:-

  • دايفن سيبرون

من الأدوية التي تعزز من ظهور الشعر بطريقة أسرع من المعتاد، وفي وقت أقصر من الفترة التي تحتاج إليها فروة الشعر لإنبات الشعر بشكل تلقائي، حيث يتم وضع كمية مناسبة منه على المنطقة المصابة في فروة الرأس، وينتج عنه بعد ذلك حدوث رد فعل تحسسي بتلك المنطقة، مما يعزز دور الجهاز المناعي للجسم في ارسال بعض من خلايا الدم البيضاء إلى تلك المنطقة المصابة في فروة الرأس، تساعد تلك الخلايا على التصدي للمرض ومقاومة الالتهابات الجلدية وعلاج فروة الرأس، وبذلك تقلل من نسبة سقوط الشعر من فروة الرأس، كما أنها تساعد في نمو شعر المنطقة المصابة في فروة الرأس بشكل أسرع.

  • الكوتيكوستيرويدات

تعمل هذه الحقن على تقليل نشاط الجهاز المناعي للجسم، مما يساعد ذلك على نمو شعر المنطقة المصابة في فروة الرأس بشكل أسرع وفي وقت أقصر للغاية، ويتم اتباع طريقة العلاج بهذه الحقن عن طريق حقنها في المنطقة المصابة مرة واحدة في فترة تتراوح ما بين ٣ أسابيع كحد أدنى، وتصل إلى ٦ أسابيع كحد أقصى، مع مراعاة أن يكون الشخص المصاب بالغ، وبعد ذلك يبدأ الشعر في النمو بطريقة صحيحة وسريعة وذلك في غضون فترة لا تزيد عن ٤ أسابيع كحد أقصى، تحتسب تلك الفترة من تاريخ إعطاء الحقنة الأخيرة.

مما هو جدير بالذكر أن حقن الكورتيكوستيرويدات تتوافر في الصيدليات بأشكال أخرى مختلفة ومتنوعة مثل الكريمات الموضوعية وهي تعتبر الحل الأمثل في حالة ما إذا مات الشخص المصاب طفل صغير، كنا توحد على هيئة مراهم طبية تساعد في علاج مرض الثعلبة في فروة الرأس، ولكنها بطبيعة الحال أقل فاعلية من الحقن، ويحتاج إلى فترة طويلة حتى تساعد في ظهور الشعر مرة أخرى.

  • مينوكسيديل

من أفضل الكريمات الطبية الموضعية وأضمنها وأكثرها أمانا على الأطفال، لذا عند استشارة الطبيب المختص والمعالج لمثل هذه الحالات المرضية ينصح باستخدام هذا الكريم الطبي للكبار البالغين والأطفال الصغار على حد سواء، ولكن يجب عند استخدام هذا الكريم يجب تزامنه مع بعض الأدوية الطبية الأخرى، حتى يتم الحصول على نتيجة مثالية في أقصر وقت، حيث يبدأ الشعر في النمو خلال فترة لا تتجاوز ٣ أشهر كحد أقصى تحتسب من تاريخ بداية وضع الكريم على المنطقة المصابة في فروة الرأس، وينصح الأطباء بوضع كمية مناسبة من الكريم على المنطقة المصابة مرتين في اليوم الواحد.

كيفية الوقاية من خطر الإصابة بمرض الثعلبة

منا هو جدير بالذكر أن الفطريات التي تسير مرض الثعلبة في فروة الرأس شديدة الخطورة وأكثر فاعلية، ولكن يجدر بنا أن نذكر بعض التعليمات التي تساعد على زيادة فرص الوقاية من الإصابة بمرض الثعلبة، وسوف نوضح لكم فيما يلي بعض من تلك النصائح الهامة والتعليمات التي يجب اتباعها، على النحو التالي:-

  • تعد الحيوانات الأليفة من أكثر الأسباب الرئيسية التي تساعد على انتشار عدوى مرض الثعلبة، لذا يفضل عدم الاختلاط بالحيوانات الأليفة إلا بعد أن يتم وقوع الكشف الطبي عليها من قبل الطبيب البيطري المختص.
  • استخدام الشامبو المناسب بطريقة منتظمة، حيث يساعد ذلك في القضاء على الفطريات أو التقليل من فعالياتها.
  • الاحتفاظ بالأشياء الشخصية لكل فرد دون مشاركتها مع غيره من أفراد الأسرة مثل المشط أو المناشف أو فرش الأسنان.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية بشكل مستمر، حيث يجب على الكبار والصغار متابعة غسل اليدين للتأكد من عدم نقل العدوى، يجب تجنب التعامل في الأماكن التي تؤدي إلى الاختلاط أو ملامسة الأشياء مثل صالات الرياضة أو المدارس وغيرها.

في النهاية يجب علينا أن نشير إلى أنه في حالة الإصابة يجب التوجه مباشرة إلى الطبيب المختص والمعالج حتى يتم التشخيص بطريقة صحيحة.