تجربتي مع شريحة منع الحمل التي تلجأ لها السيدات المُتزوجات كخيار لمنع الحمل، بعيداً عن بعض الأمور الأُخرى التي قد تترك آثار جانبية كحبوب منع الحمل، ويكون أثر شريحة منع الحمل مُؤقت لحين الرغبة في إستئناف الحمل، ويتم إزالتها بطريقة بسيطة وسهلة، وقد لجأن الكثير من السيدات إلى إستخدامها للإستِفادة من هذا الخيار في الحيلولة دون الحمل والعمل على تنظيم الأُسرة، ولأن التجارب وحدها هي من تُثبت صحة الخيارات المُتاحة من عدمها فإننا نستمع ونُطالع إلى تجربتي مع شريحة منع الحمل لمعرفة إيجابيات وسلبيات هذه الشريحة.

مين ركبت شريحة منع الحمل

الإستماع إلى السيدات اللواتي سبق لهن أن ركبت شريحة منع الحمل ومعرفة الآثار والأعراض التي تترافق مع إستخدام هذه الشريحة، ومدى فعالياتها لإتخاذ قرار بناء على التجارب والتوصيات التي قدمتها هذه السيدات حول سؤال مين ركبت شريحة منع الحمل، وهي عبارة عن قضيب صغير يشابه في حجمه العود الثقاب يمنع إفراز الهرمونات في الجسم وبالتالي يمنع الحمل، وتقوم الطبيبة بغرس شريحة منع الحمل في ذراعك وتحول دون إتمام عملية الحمل لمدة تصل إلى أربعة سنوات، وهذه الشريحة تعمل على زيادة هرمون البروجستين الذي يعمل على منع الحمل.

بكم شريحة منع الحمل

تُعد شريحة منع الحمل واحِدة من الوسائل التي تتميز بفعاليتها وقُدرتها الكبيرة في منع الحمل، وتعتبر ذات نتائج دقيقة فقد أجمع الكثير من السيدات على ان نسبة الخطأ في شريحة منع الحمل لا تصل إلى 1 %، بينما نسبة النجاح فيها تتجاوز 99 % ولهذا كان إنتشارها كبيراً كما أن سعر شريحة منع الحمل وهو 2 ريال من العوامل التي زادت في الإقبال عليها، وقامت الكثير من عيادات الحمل وتنظيم الأسرة بوضعها ضمن الخيارات التي يُمكن للسيدات المتزوجات الإعتماد عليها في منع الحمل، ومن مميزات شريحة منع الحمل أنها تعمل على :

  • فعالة ونتيجتها صحيحة لدى 99.5 % من النساء.
  • تناسب السيدات الباحثات عن إيقاف الحمل لفترة طويلة.
  • لا تترك أية آثار على العلاقة ما بين الزوجين.
  • تُقلل من حدوث الدورة الشهرية للنساء اللواتي يُعانين مشكلات الدورة.

شريحة منع الحمل هل تزيد الوزن

بما أن شريحة منع الحمل تعمل على زيادة إفراز بعض الهُرمونات وتُقلل من بعضها الآخر، فإنه يترتب عليها بالتأكيد زيادة في الوزن ولهذا يجب على السيدات اللواتي يستخدمن شريحة منع الحمل والعناية بالوزن والإهتمام به طوال فترة وضع الشريحة، لكي تحافظ على الوزن المثالي والمُناسِب لها وبذلك تضمن طوال فترة استخدامها ألا يكون لديها زيادة كبيرة في الوزن بناءً على الإختلال في الهرمونات وزيادة الهرمونات التي تعمل على منع الحمل.

مما سبق يتضِح لنا أهم المعلومات ذات العلاقة وفقاً لما جاء سرده في تجربتي مع شريحة منع الحمل كما ذكرته النساء اللواتي استخدمن هذه الشريحة، في منع الحمل والبقاء بلا حمل لفترة طويلة لحين إزالة الشريحة في حالة الرغبة بإستئناف الحمل، وقد انقسمت النساء حولها بين مُؤيد لإستخدامها لفعالياتها ورافضات لها لما يترتب عليها من آثار جانبية.