ما هو يوم عاشوراء وما هو حُكم صيامه، يُعتبر يوم عاشوراء هو ذلك اليوم الذي قد تحدث عنه نبي الله عليه الصلاة والسلام في العديدِ من الأحاديث ِ النبوية الشريفة، وقد أمر أبناء الأمة الإسلامية بصيامِ هذا اليوم، وذلك للحصولِ على الأجرِ والثواب والتقرب من الله عز وجل، وهو يأتي من الأيامِ الدينية العظيمة المُباركة عند أبناء الأمة الإسلامية، والتي يصوموا به اقتداءً برسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والذي قد حرص على صيامه في كُلِ مرة، ولا زال البعض يتساءلوا عن ما هو يوم عاشوراء وما هو حُكم صيامه، وخلال هذا المقال سوف نوجز لكم أهم التفاصيل والمعلومات عن يوم عاشوراء في الإسلام.

سبب تسمية يوم عاشوراء بذلك الاسم

عاشوراء مأخوذة من عاشر ويدلل على التعظيم والمبالغة وذلك في الأصل صفة لليلة العاشرة من محرم، حيث يضاف اليها اليوم فيقال يوم عاشوراء، حيث ان يوم اللية العاشرة الا ان الصفة تحول عنها وأيضاً يكون المقصود من عاشوراء يوم العاشر لا ليلته، حيث اختلف العلماء في بيان سبب تسمية عاشوراء بذلك الاسم وقال منهم لأنه اليوم العاشر من شهر محرم وقال منهم لان الله عز وجل اكرم في ذلك اليوم عشر انبياء بعشرة كرامات ومنهم من قال لان الله قد اكرم في ذلك اليوم امته بالكرامة العاشرة، لنتعرف ما هو يوم عاشوراء.

ما هي فضائل يوم عاشوراء

تتعدد الفضائل ليوم عاشوراء، حيث ان له شأن عظيم وهو يرتبط بدعوة موسى عليه السلام ان صامه مع اتباعه حين انجاهم الله عز وجل من كيد فرعون، حيث اغرق الله فرعون وجنوده وكان صيام موسى عليه السلام شكر لله عز وجل على نعمته وفضله، حيث كانت قريش تصومه وقد صامه النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وان اخرج الامام البخاري في صحيحه عن ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها: (كانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ في الجَاهِلِيَّةِ، وكانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَصُومُهُ، فَلَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ صَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ، فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ تَرَكَ يَومَ عَاشُورَاءَ، فمَن شَاءَ صَامَهُ، ومَن شَاءَ تَرَكَهُ)، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين يصوموا يوم عاشوراء وذلك حين هاجروا الى المدينة المنورة وذلك قبل فرض صيام رمضان ومن ثم خيرهم الرسول في صيام عاشوراء بعد ان فرض الله عز وجل عليهم صيام رمضان وقد اخرج الامام مسلم عن ابي قتادة رضي الله عنه وذلك في بيان فضل صيام عاشوراء: (صِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ).

ما يستحب في يوم عاشوراء

ما هو يوم عاشوراء، تستحب من المسلمين بعض الاعمال في يوم عاشوراء، حيث تتعدد ما يستحب في يوم عاشوراء ومنها:

  • صيام يوم عاشوراء، حيث يستحب الصيام في ذلك اليوم وصيام يوم قبله او يوم بعده وذلك لما ثبت عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: (لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ)، حيث ذكر ابن القيم رحمه الله ان الصيام في يوم عاشوراء يكون على ثلاث مراتب واكملها صيام التاسع والعاشر والحادي عشر من محرم ومن ثم صيام التاسع والعاشر ومن ثم الصيام لليوم العاشر فقط، حيث قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وذلك عدم كراهية افراد عاشوراء بالصيام.
  • التوسعة يوم عاشوراء، حيث ان يوم عاشوراء موسم شرعي ويستحب من المسلمين صيامه واحياؤه بالعبادات والطاعات وأيضاً التوسعة على الارحام والأهالي والفقراء.

دعاء يوم عاشوراء كامل

الدعاء يزيل الهموم ويريح القلوب ويفك الكربات، حيث يعتبر الدعاء من اجمل العبادات التي تكون بين العبد وربه، حيث يدعوا الأشخاص يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من محرم، حيث تتعدد الادعية ومنها ما هو يوم عاشوراء.

  • إلهي كم من شيء غبت عنه فشهادته في سرت فيه المنافع، وحفظت عني فيه الغيبة، و وقيتني فيه بلا علم مني، ولا حول ولا قوة الا بك، فلك الحمد على ذلك.
  • اللهم وكم من شيء غبت عنه وتوليته وسددت فيه الرأي، وأعطيتني فيه القبول، وأنجبت لي فيه الطلبة، وقويت فيه العزيمة، وقرنت فيه المعونة، فلك الحمد إلهي كثيرا، ولك الشكر يا رب العالمين.
  • اللهم صلى على محمد النبي الأمي الرضي المرضي النقي المبارك التقي الزكي المطهر الوفي وآل محمد الطيبين الأخيار، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد.
  • سبحانك اللهم وبحمدك، لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، أنت إلهي موضع كل شكوى، ومنتهى الحاجات وأنت أمرت خلقك بالدعاء، وتكفل لهم بالإجابة انك قريب مجيب سبحانك اللهم وبحمدك، ما أعظم اسمك في أهل السماء، وأحمد فعلك في أهل الأرض.
  • سبحانك لا إله إلا أنت أسألك إجابة الدعاء، والشكر في الشدة والرخاء، سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت نظرت إلى السموات العلى فأوثقه أطباقها.
  • سبحانك ونظرت الى عماد الأرضين السفلى فزلزلت أقطارها، ونظرت إلى ما في البحور وجهها، فتمخض ما فيها فرقا من جلالك وهيبة لك.
  • سبحانك أنت الحي لا إله إلا أنت تباركت وتعاليت عما يقول الظالمون علوا كبيرا.
  • سبحانك لا إله إلا أنت لا تحرمنى من رحمتك، ولا تعذبني وأنا أستغفرك, آمين يا رب العالمين.
  • اللهم وكم من شيء غبت عنه وتوليته وسددت فيه الرأي, وأعطيتني فيه القبول, وأنجبت لي فيه الطلبة, وقويت فيه العزيمة,وقرنت فيه المعونة , فلك الحمد إلهي كثيرا, ولك الشكر يا رب العالمين اللهم صلى على محمد النبي الأمي الرضي المرضي النقي المبارك التقي الزكي المطهر الوفي وآل محمد الطيبين الأخيار, كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد.

عبارات عن يوم عاشوراء

  • صيام يوم عاشوراء من أفضل الأيام الذي يصومها المُسلم في العام.
  • غفر الله لنا جميعًا في يوم عاشوراء، ورزقنا اللهم التوفيق والسّداد.
  • تقبّل الله منّا ومنكم صيام يوم عاشوراء، ورزقنا اللهم التوفيق للعبادة في هذا اليوم.
  • تقبّل الله منّا ومنك صالح الأعمال في هذا اليوم الميمون المُبارك.
  • اللهم أنزل علينا سحائب رحمتك ومغفرتك في هذا يوم المُبارك يا ربّنا.
  • صيام يوم عاشوراء فرصة للغفران.
  • يوم عاشوراء على الأبواب فلا تنسوا صيامه.
  • يوم عاشوراء يكفر ذنوب مضت.

رسائل عن يوم عاشوراء

تتعدد الرسائل عن يوم عاشوراء، حيث يعتبر ذلك اليوم من اعظم الأيام عند المسلمين، ويأتي ذلك اليوم في اليوم العاشر من شهر محرم، لذلك تساءل العديد ما هو يوم عاشوراء.

  • “إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله” وقال : صوموا يوما قبله .. أو يوما بعده.. خالفوا اليهود.
  • صيام يوم عاشوراء يوم عظيم .. فلا تنسوا صيامه وقيامه.
  • صيام يوم عاشوراء وما هو إلا ساعات معدودة.. فاصبروا واحتسبوا الأجر في صيام هذا اليوم.
  • سبحانك يا رب ما أكرمك وما أرحمك .. صيام يوم يكفر سنة كاملة.
  • يوم عاشوراء على الأبواب فلا تنسوا صيامه.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: صيام يوم عاشوراء ” إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله”.
  • فلا أفضل من صوم رمضان إلا شهر الله المحرم.. وأفضل يوم فيه هو يوم عاشوراء.

ما هو يوم عاشوراء وما هو حُكم صيامه، يحتفل المسلمين بحلول يوم عاشوراء وذلك عن طريق إرسال العديد من العبارات والمسجات والادعية المميزة، حيث يأتي في اليوم العاشر من شهر محرم ويصوم المسلمين ذلك اليوم والتاسع من ذلك الشهر ايضا، لذلك تتعدد الاسئلة ما هو يوم عاشوراء، وهو اليوم الذي نجى الله فيه موسى من فرعون ويصادف ذلك اليوم الذي قتل فيه الحسين حفيد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.