تجربتي في علاج الكحة الشديدة مع البلغم تعتبر من التجارب القاسية التي مررت بها في حياتي، وليت الأمر يقتصر إلى هذا الحد بل أن ابني الصغير هو الذي عاني من كافة جوانب التجربة، فالكحة من الأعراض التي تصاحب العديد من الأمراض الأخرى مثل ضيق التنفس، أو الحساسية الصدرية أو الأنفلونزا، أو نزلات البرد، لذا يجب عند علاج الكحة الشديدة والبلغم يجب أيضا علاج السبب الرئيسي الذي أدى إليهما، ولا أستطيع أن أنكر مدى قساوة الفترة الماضية، لذا حرصت أن أقدم لكم تجربتي بالتفصيل في هذا المقال حتى يستفاد بها غيري.

تجربتي في علاج الكحة الشديدة مع البلغم

سأحكي لكم تجربتي في علاج الكحة الشديدة مع البلغم أنا أم لطفلين أكبرهما لا يتخطى ١٠ سنوات، في حين أن ابني الصغير لم يتجاوز عمره عن ٧ سنوات، وفي ذات ليلة أثناء النوم سمعت ابني الصغير وهو يعاني من صعوبة في التنفس، يصاحبه كحة شديدة للغاية، فذهبت إليه فوراً حتى اطمئن عليه، ولكن للأسف وجد ابني يعاني من وجود كحة شديدة جداً، ولاحظت وجود بلغم بكميات كبيرة في منطقة الصدر، وبطبيعة الحال انتابني القلق ولكني كأي أم لا تفصل أن يتناول الأدوية الطبية وخاصة في ذلك السن الصغير، كما أن الأطباء المختصين ينصحون بعدم تناول الأدوية الطبية للأطفال في تلك المرحلة السنية، وذلك لأن تلك الأدوية تحتوي على كميات كبيرة من المواد الكيميائية التي تعود سلبياً على جهاز المناعي للطفل.

وبطبيعة الحال الطفل لا يدرك مدى خطوة ذلك البلغم، لذا فعندما بشعر بالكحة، يصاحب ذلك بلغ البلغم ومما لا شك فيه أن هذه الحالة سوف تعرضنا إلى ما هو أسوء، لذا فكرت أن اخضع ابني لجلسات البخار التي تعمل على إذابة البلغم وطرده من الجسم نهائياً، ولكن فكرت قليلاً قبل أن أبدأ في أي خطوة، وقمت بعمل بحث عبر المواقع الإلكترونية مثل جوجل وغيره عن أفضل الوسائل والوصفات الطبيعية البسيطة التي تساعد على طرد البلغم وعلاج الكحة الشديدة، وهو الطب البديل وعلاج الأعشاب الذي نصحنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان هناك مقالة هامة تصف علاج مثل هذه الحالة عن طريق الزنجبيل، وعلى الفور اتبعت الوصفة بدقة، وحرصت أن يتناول ابني كوب قبل النوم وكوب آخر في الصباح.

النتائج

كما هو جدير بالذكر أن النتائج كانت المحيطة وفي أقصر وقت ممكن، إذ لاحظت أن ابني في خلال يوم واحد والحمد لله أصبح بأفضل حال، وبدأ في خروج البلغم وطرده من الجسم بشكل كبير، وأصبح لديه القدرة على التنفس بطريقة منتظمة، وكان فضل الله سبحانه وتعالى عظيماً، في خلال فترة لا تتجاوز اليومين أصبح ابني لا يعاني من وجود أي بلغم، كما أنه تخلص من الكحة الشديدة نهائياً، واستطاع أن يحصل على نوم هادئ ومريح بعد أن كان نومه مضطرب بشي الصوت العالي الناتج عن ضيق التنفس.

تجربتي في علاج الكحة الشديدة مع البلغم

كيفية تحضير الزنجبيل لعلاج البلغم وطرده والقضاء على الكحة

الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية البسيطة التي تعمل على علاج العديد من الأمراض، سواء كان طازجاً أو أخضر أو معلب كباقي الأعشاب، ومن أهم فوائد الزنجبيل أنه يساعد على إذابة البلغم وطرده من الجسم بشكل كبير، كما يقضي على الكحة الشديدة، وسوف نوضح لكم فيما يلي طريقة تحضيره بالتفصيل على النحو التالي:

  • أولاً يتم خلط مقدار ملعقة صغيرة من عشب الزنجبيل مع مقدار كوب من اللبن، مع مراعاة التقليب المستمر حتى يتم إذابته بطريقة كاملة
  • يوضع الخليط في وعاء ويضع على نار هادئة، ويفضل استخدام حليب طازج أفضل من الحليب المجفف، ونتيجته أفضل وصحي أكثر.
  • يترك على النار لعدة دقائق قليلة جداً حتى أن يقترب إلى الأورام.
  • ينزل من على النار ويوضع في الكوب.
  • يحلى المشروب بقليل من السكر أو بمقدار ملعقة صغيرة من عسل النحل حتى لا يكره طعمه الأطفال، ويكون لديهم القدرة على تناوله بالكامل.

يتم تناول كوب واحد في الصباح الباكر، وكوب آخر قبل النوم مباشرة وسوف تحصلين على أفضل النتائج الإيجابية في اقل وقت ممكن.

فوائد عشب الزنجبيل

تجربتي في علاج الكحة الشديدة مع البلغم

الزنجبيل له العديد من الفوائد الصحية، ويرجع ذلك إلى أن يحتوي على ١٤ مركب فيتو هام، وهي عبارة عن مجموعة مركبات تسمى مركبات الجنجيرول، وقد تم ذكره في القرآن الكريم بسورة الإنسان الآية ١٧، وذلك في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ﴿وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا﴾ [الإنسان:17]،  وأثبتت الدراسات والتجارب أن تلك المجموعة العشبية له تأثير إيجابي واضح على صحة الإنسان، نذكر منها ما يلي :

  • يساعد الزنجبيل على سهولة هضم الطعام ويعزز من فاعلية طرد الغازات
  • يساعد في علاج الكثير من الأعراض الجانبية المصاحبة للإصابة بنزلات البرد والسعال
  • يقلل من الأعراض الجانبية المصاحبة الأنفلونزا.
  • يعمل على توليد الشعور بالدفء
  • من الأعشاب الطبيعية البسيطة التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية في الجسم
  • لزيادة فاعلية وتعزيز الدور الإيجابي لعشبة الزنجبيل في علاج الكثير من الأعراض الجانبية يجب أن يتم خلطه مع مقدار من اللبن كما سبق وأن أشرنا، أو أن يتم خلطه مع مقدار قليل من الكاري، وينتج عن ذلك مركبات صحية ذات تداخلات غذائية صحية مفيدة.

أعشاب طبيعية تساعد في علاج الكحة الشديدة وطرد البلغم من الجسم

كما سبق وأن أشرنا أن عشب الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية البسيطة التي تعمل على طرد البلغم من الجسم والتخلص منه بشكل نهائي، كما أنه يقضي على الكحة الشديدة، ولكن هناك العديد من الأعشاب الطبيعية البسيطة الأخرى التي تساعد أيضا في علاج البلغم والكحة الشديدة لدى الأطفال، ويتميز بأن له مذاق جيد عن عشب الزنجبيل،. وسوف نوضح لكم فيما يلي بعض الأعشاب الطبيعية وهي كالتالي:

  • اليانسون

من الأعشاب الطبيعية البسيطة التي تعمل على علاج الكثير من الأعراض الجانبية المصاحبة للإصابة بنزلات البرد والسعال الجاف، كما أنه يساعد في التخلص من علاج الكحة الشديدة وطرد البلغم من الجسم بشكل نهائي، ويسهل تحضيره للغاية، حيث يتم وضع ملعقة صغيرة من اليانسون في كوب ماء، ويوضع على النار حتى الغليان، وبعدها يوضع في كوب ويحلى بملعقة واحدة من العسل الأبيض.

  • ورق الجوافة

له فاعلية شديدة في إزالة البلغم وطرده من الجسم، ويساعد على توسيع الشعب الهوائية حتى يتمكن الشخص المريض من التنفس بطريقة منتظمة وبشكل طبيعي، كما أنه له العديد من الاستخدامات والفوائد الصحية والمفيدة الأخرى، حيث يساعد على علاج الكحة الشديدة والسعال، يقضي على الأعراض الجانبية المصاحبة للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، وهو من الأعشاب الطبيعية التي يسهل تحضيرها، وهو وضع كيس شاي لورق الجوافة، وذلك في حالة ما إذا كان العشب معلب في كوب من الماء المغلي، وتركه بعد تغطيته لمدة حوالي دقيقتين على الأكثر، وبعدها يحلى بمقدار ملعقة صغيرة من عسل النحل حتى يستطيع الشخص المريض أن يتذوقه، وله نتيجة المحيطة وسريعة في علاج الحالة الصحية.

ورق الجوافة له العزيز من الاستخدامات الطبية الأخرى مثل:

    • مفيد لعلاج تساقط الشعر
    • علاج التهاب اللثة
    • يعزز الوقاية من الأمراض السرطانية الخطيرة
    • يعزز من وظائف ونشاط الجهاز الهضمي