تفاصيل قصة الممرضة ريناد بعد إجتياحها منصة التويتر وسط نشر صور لأطفالها، ومناشدات كبيرة تحت هاشتاق فزعتكم للممرضة ريناد في مُحاولة لتسليط الضوء على قصة الممرضة ريناد، وحث الجهات المسئولة على النظر لقضيتها بعين الرحمة كونها من الطاقم الطبي، وحاجة أطفالها الماسة لها كونهم لا زالوا صغار في السن كما ظهر في الصور المنتشرة لهم، وهُنا نود الكشف عن تفاصيل قصة الممرضة ريناد وما الذي حدث معها بالتفصيل، وما هي تطورات الحالة الصحية للممرضة ريناد كما جاء في التغريدات التي انتشرت لها.

قصة هاشتاق فزعتكم للممرضة ريناد

الممرضة ريناد هي من العاملات في قطاع وزارة الصحة وقد إحتكت خلال عملها مع مُصابي فيروس كورونا كما يبدو، وقد إنتقلت لها العدوى ويُقال بأنها كانت حامِل ووضعت جنينها ولها طفل وطفلة لا زالوا صغار في السن، وهم بحاجة ماسة لوالدتهم الممرضة ريناد، وقد دعا المغردون وزارة الصحة لتأمين مستشفى متقدمة لنقل الممرضة ريناد إليها لتلقي العلاج من فيروس كورونا، آملين لها الشفاء والعودة لعائلتها.

من هي الممرضة ريناد

إحدى المغردات اللواتي نشرت تفاصيل قصة الممرضة ريناد قالت ” لاحول ولاقوه الا بالله يارب انك العالم بانهم لاحول ولاقوه الا بك اللهم فزعتك لهم فهم اطفال ذنبهم الوحيد بان والدتهم من منسوبي وزاره الصحه الذين ضحو بصحتهم واولادهم وبيوتهم لانقاذ البشريه نطالب نيابه عنهم بنقل ( امهم ) لاحد المستشفيات المتقدمه”، وقد تفاعل مع تغريدتها عدد كبير من رواد منصة تويتر وللإطلاع على التغريدة فهي كما يلي :

حتى الآن لم يأتي رد من وزارة الصحة حول قصة الممرضة ريناد أو خطواتها التي تنوي القيام بها لتأمين حياة ريناد، ويبقى كُل ما تم نشره هي مُجرد مناشدات من مواطنين تعرفوا على قصة الممرضة ريناد وقاموا بالتعاطف معها ونشر مناشدات لها وذكروا بعض التفاصيل التي تتعلق بقصتها.

هذا كُل ما جاء من معلومات حول تفاصيل قصة الممرضة ريناد التي أصيب مُؤخراً بفيروس كورونا، وهي تعمل في وزارة الصحة السعودية وحالتها الصحية سيئة ونأمل أن يتم الله شفائها وأن يعيدها لأهلها وعائلتها بخير وسلام، وأن تتعافى بشكل كامل عما قريب.