هل الشمام يزيد الوزن، تكثر الفواكه في فصل الصيف، ويُقبل الكثير من الناس على تناولها لعدة أسباب منها: مذاقها اللذيذ، امتلاءها بالسوائل مما يعوض الجفاف الناتج عن ارتفاع حرارة الجو، تنعش الجسم، لكن يَحذر البعض من الإكثار من تناول الفواكه خوفاً من حدوث زيادة في الوزن، اعتقاداً منه أن مذاق الفواكه الحلو قد يكون ناتج عن وجود مواد سكرية فيها وهذا بدوره يكون سبباً في زيادة الوزن، يعتبر الشمام واحد من أنواع الفواكه الصيفية، هل الشمام يزيد الوزن؟ وما السعرات الحرارية الموجودة في الشمام؟ وما أهم فوائد الشمام على صحة الإنسان وسلامته؟ هذه التساؤلات سنجيب عنها في المقال.

هل الشمام يزيد الوزن

يعتبر الشمام من الخيارات المناسبة للحمية الغذائية، وذلك لقلة السعرات الحرارية الموجودة فيه، وهذا يساهم في نقصان الوزن دون أن يسبب أي زيادة في الوزن، عدا عن احتواءه على سكريات طبيعية التي تُلبي حاجة الجسم من المواد السكرية دون أن تؤثر على الوزن كما يحدث عند تناول الحلويات وما شابه.

فوائد الشمام للرجيم

يحتوي الشمام على الكثير من العناصر المعدنية والفيتــاميــنــات التي تلعب دوراً هاماً في صحــة الجســم وسـلامتـه، نذكر لكم أبرز فوائد الشمام على الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي بهدف تخفيف الوزن:

  • تمــد الجسـم بالمــاء: يشكل الماء نسبة مرتفعة من تركيبة الشمام حيث تتجاوز نسبته 90%، وهذا بدوره يعمل على ترطيب الجسم بشكل جيد، ويمد الجسم بكميات مناسبة من الماء، حيث يحتوي كوب واحد من الشمام على ما يًقارب 160 جرام من الماء. ملاحظة: كوب الشمام يعادل 177 جرام.
  • قلة السعــرات الحــراريــة: يتميز الشمام بأنه من الفواكه التي لها سعرات حرارية منخفضة على الرغم من طعمه الحلو، حيث يحتوي الكوب الواحد من الشمام على قُرابة 60 سعــر حــراري، وهذه السعرات قليلة لا تُحدث زيادة في الوزن، كما يمتلك الشمام كربوهيدرات بشكل منخفض حيث يوجد في كوب الشمام الواحد قٌرابة 14.4 جرام، ولذلك يكون هضمه بطيء داخل القناة الهضمية، وبالتالي لا يحدث ارتفاع في معدل السكر في الدم، وهذه الصفة تمكنه أن يكون مناسب لاتباع الحمية الغذائية خاصة لمرضى السكري.
  • تزيد من الشعور بالشبع: يُطيل الشمام فترة الشعور بالشبع، ويُؤخر الإحساس بالجوع، وهذا بسبب احتواءه على نسبة عالية من الماء، وكذلك احتواءه على نسبة من الألياف والبروتيـنات التي تعمل على الشعور بالشبع، حيث  يحتوي كوب الشمام على 1.5 جرام من البروتيـنــات، أما من الألياف فهو يحتوي على 1.6 جرام.

كيفية اختيار الشمام الناضج

هناك عدة صفات بارزة يتميز بها الشمام الناضج، الآن سنوضح لكم أهم الصفات التي تظهر على الشمام الناضج:

  • اللــون: حيث يكون لــون جــلد الشمام في المنطقة الواقعة أسفل الشبكة برتــقــالـي فـاتـح، أما فـي حــال كــان اللــون أخضر فهذا يدل على أن الشــمــام غيــر نـاضــج.
  • نـهــايــة الأزهــار: لابــد أن تـكـون رائحـة أزهار الشمام عطرة، وفي حال تم الضغط عليها تنخفض لأسفل قليلاً، وعلى العكس فإذا كــانت صلبة قاسية ورائحتها بسيطة وليست فوّاحة فإن ثمار الشمام تكون غير مكتملة النضج.
  • نـهــاية الجــذع: إن وجود ساق على نــدبة ناعمة ومســتديـرة في نهاية الشمام دليل كافي على نضجها، ومن الضروري قطفها.

كيفية تناول الشمام للحصول على فوائده

  • يتم تقشير ثمرة الشمام، ومن ثم التخلص من البذور الموجودة بداخلها، بعد ذلك يتم تقطيعها قطع حسب الرغبة، ثم يتم إدخالها إلى الثلاجة لتحصل على التبريد الكافي، ثم يتم تناولها ويمكن تناولها في فترة لا تزيد عن ثلاثة أيام.
  • يمكن إضافة قطع من الشمام إلى سلطة الفواكه للحصول على فيتامينات ومعادن أفضل.
  • يمكن تناول قطــع من الشـمام بجانب كوب من اللبن الزبادي باعتباره وجبة صحية غنية بالألياف والكالسيوم.
  • القيام بهرس قطع الشمام حتى تصبح ناعمة جداً، ومن ثم إضافتها إلى أنواع مختلفة من العصائر مثل: عصير البرتقال أو عصير الليمون، مع إضافة القليل من العسل للتحلية او رشة من القرفة.

إن مذاق الشمام اللذيذ، ونكهته الحلوة جعلته فاكهة مفضلة لدى الصغار والكبار خاصة في فـصـل الصيف، وذلك لأن تناوله بارداً يلطف من حرارة الجو، ويعطي شعور بالانتعاش، وقد أوضحنا لكم في هذا المقال أهمية ثمار الشمام وفائدتها على صحة الإنسان، وتأثير الشمام على الوزن ودوره في إنقاص الوزن، كما ساعدناكم في التعرف على الشمام الناضج من خلال مجموعة من المميزات التي يجب ملاحظتها عند شراء الشمام، وأخيراً قدمنا لكم كيفية تناول ثمار الشمام لتحقق الفائدة المرجوة.