كلمات جسام يا ضنوتي مكتوبة، تعتبر القصائد الشعرية الدينية من أجمل القصائد التي تعزز من العادات والتقاليد الدينية الهامة التي تبرز من خلال كلمات القصيدة الدينية، حيث أن الشاعر العراقي عبد الحسين أبو شبع من كبار وأشهر الشعراء العرب في العراق وفي العالم العربي، والذي اشتهر بالكثير من القصائد الدينية والتراثية الجميلة، التي تحتوي على الكثير من المعاني الطيبة من خلال الكلمات التي تحتوي عليها قصائده، حيث أن قصيدة جسام يا ضنوتي من أهم القصائد وأشهرها التي ألفها وتبها الشاعر العراقي عبد الحسين أبو شبع، والتي نتعرف على كلماتها الجميلة في مقالنا جسام يا ضنوتي مكتوبة.

الشاعر عبد الحسين أبو شبع

يعتبر الشاعر عبد الحسين أبو شبع من كبار الشعراء في العراق، حيث اشتهر منذ قديم الزمان بالكثير من القصائد والأبيات الشعرية الجميلة التي لها الكثير من المعاني، حيث ولد الشاعر عبد الحسين أبو شبع في مدينة النجف في مدينة العراق، وله الكثير من الدواوين الشعرية والقصائد الجميلة والجذابة التي كان يتميز بها عن باقي الشعراء، كما أنه كان مشهوراً بالأدب والعلم الكبير الذي تعلمه طيلة سنوات عمره، قبل أن يتوفى الى رحمة الله تعالى في 28 من كانون الثاني في عام 1980 بعدما تم دس السم له في الطعام، لقابل ربه بعد ذلك، وله من القصائد الشهيرة والمعروفة لدى الكثير من الشعراء ما يلي:

  • قصيدة عالمية دائمية.
  • قصيدة هاي الدنيا أيام.
  • قصيدة وين أخوتي يهبل الشيم.
  • قصيدة جسام يا ضنوتي.

كلمات قصيدة جسام يا نضوتي

كلمات جسام يا ضنوتي مكتوبة تحتوي على الكثير من المعاني والعادات  والتقاليد الدينية التي تحثنا على اتباع الخصال الحميدة والتحلي بها، حيث أن هذه القصيدة لها وزن كبير ومكانة رفيعة عند الشعراء، نظراً لأهمية الكلمات التي تحتوي عليها.

جسّام يا ضنوتي … رايح … رايح امن اعيوني

ما رحمني الدهر أنته نور البصر

رايح

رايح من اعيوني

……………………………………………………………………………………

يوليدي تدري ابهذا گلبي انطعن … بمصاب أبوك الحسن عگب الحسن

أنت الأمل ظليت أتاني الزمن … لن اعله ثوب العرس تلبس چفن

تنيت الزمن و الأمل … وينه … يبني انخطف لوني

ودعتني اشبعد … انتظر يا وعد

رايح

رايح من اعيوني

……………………………………………………………………………………

يبني برباك اتعبت حيلي انضهد … محنية چنت اعليك فوق المهد

ينعدل ظهري فكرت يالولد … و فگدت گلت انته الرجه و الضُمد

عرسك ابفكري حلِم … يمته … ابعرسك يبشروني

هذا حلمي صبح … شو حزن مو فرح

رايح

رايح من اعيوني

……………………………………………………………………………………

جنت احسب اسنين العمر بالزغر … و افرح ابكل سنةِ الجديدة التِمر

واثنعش يبني جمّعت لك عُمر … هاي السنين اتعبت بيها اشكثر

لن ساعة وحده العده … اسنينك … منها يحرموني

دهري يبني اشلعب … يبني كل التعب

رايح

رايح من اعيوني

……………………………………………………………………………………

يبني و لمن چنت بعدك طفل … كلما اشوفك دمع عيني هِمل

يبني يتيم اليتم ما ينحمل … حتى و لو عمك ابو ينجعل

و ربيت بين الأهل … اهلك … لجلك يحشموني

ما هويت الأهل … و النجم لو أفل

رايح

رايح من اعيوني

……………………………………………………………………………………

و طلعت من بيتي على عزتي … گلت ابني اگبالي وهو رجوتي

و بكربله حين انصبت خيمتي … انته چنت يا ضنوتي شمعتي

بس انته يا بني صرت … يمي … وين اليودوني

سلوتي ابرجوتي … يالترد وحشتي

رايح

رايح من اعيوني

……………………………………………………………………………………

حسباتي خلتني بمصيبة احس … وردة شبابك خاف لن تنعفس

ابها الحالة و بحسبات هاي النفس … لن تنصب أهلك الك حوفة عرس

لن أهلك اتباشرت … يبني … ابعرسك يهنوني

او لن عفت حوفتك … قررت روحتك

رايح

رايح من اعيوني

……………………………………………………………………………………

عمّك ابو فاضل اجه ابفرحته … و انصب لك الحوفه او نشر رايته

هذا علي الأكبر علگ شمعته … اينادي جبتها الجاسم او زفته

ناديت من فرحتي … امبارك … أهلك يسمعوني

تالي صوتي ابتدل … حسره دمعه همل

رايح

رايح من اعيوني

كلمات جسام يا ضنوتي مكتوبة ما هي إلا كلمات تحتوي على معاني قيمة جميلة جداً، حيث ان هذه القصيدة الشعرية المميزة التي كتبها وأخرجها لنا الشاعر العراقي الشهير عبد الحسين أبو شبع هي من أهم أعماله رحمة الله عليه، وهي تعزز من المفاهيم الدينية والعادات والأخلاق الحميدة بين الناس.