من هو القائل كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء، وهي تلك المقولة التي نسمع بها كثيراً في يوم عاشوراء، وهو ذلك اليوم العاشر من شهرِ مُحرم الذي قد تحدث نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم عنه في الأحاديثِ النبوية الشريفة، والذي أمر بصيامه تقرباً لله عز وجل، حيثُ أنه في هذا اليوم قد حدثت قصة غريبة ومُعجزة إلهية أنه قد نجى موسى عليه السلام من فرعون، كما وأن هذا اليوم يُصادف مقتل الحسين بن علي رضي الله عنه، فهو يُعتبر يوم حُزن وعزاء شديد عند أبناء الطائفة الشيعية، ونتعرف أكثر في هذا المقال عن يوم عاشوراء، وأيضاً نتعرف على من هو القائل كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء .

شعار كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء

ما دمنا نحمل ذلك الشعار ونحن في أجواء محرم الحرام وهو الذكرى الحسينية المباركة، فهلا نظرنا في مختلف ساحاتنا وذلك لنقف على مكامن الخلل والعيوب فيها، حيث اننا نتعرف اكثر الى مواطن الجمل والظلمات وغياب الحق فيها وسيطرة الانانيات والحسابات الخاصة والضيقة التي تلتهم كل الواقع وتصادر كاقة اوضاعنا وتغيب كل نوع من أنواع العلاقات الإنسانية الصادقة والصافية، حيث تساءل العديد كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء من القائل.

ما معنى كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء

ان معنى مقولة كلّ يوم عاشوراء، وكلّ أرض كربلاء تعني ان نعي الحقيقة والاهداف للنهضة الحسينية  ومن التزام الحق وأيضاً السعي في تطبيقه على كل مصاجيق الحياة والعلاقات الإنسانية والاجتماعية، حيث ننهض بالحق ونحمله امانة نقوم بغرسها في كافة ساحاتنا الفردية والجماعية وذلك لنكون ممن يحملون روح النهضة الحسينية وممن يساهمون بنسب معينة وقليلة في استمرار روحيتها ونهجها في تحدي الباطل وأهله، وأيضاً لنصرة المظلوم ومعاونة المحتاج والضعيف وإعادة الحقوق الى أهلها والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والفساد وكل ذلك يجعل من أيامنا عاشورائية وذلك بمعنى او باخر ومن ساحاتنا كربلائية بمعنى او باخر، ان العمدة في الروح التي نحملها وفي الوعي الذي نتحلى به والسلوك الذي نتصرف به، فهل ينسجم مع روح النهضة الحسينية او لا تلك هي القضية.

كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء من القائل

كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء هو شعار اموي وضعوه بني امية لتحذير السيعة من ان يثوروا عليهم مرة أخرى، حيث انهم قالو للشيعة بعد ان حملوا راس الحسين وطافوا به كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء وعناه انه أي شخص يحاول ان يخرج على بني امية مرة اخرى نفعل في ارضه وذلك مثل ما فعلنا في ارض كربلاء ونفعل في يومه مثل ما فعلناه في يوم كربلاء.

ان تلك المقولة ليست رواية عن اهل البيت عليهم السلام أصلاً، فلا تتوهم بذلك نرد رواية من الروايات والعياذ بالله وهي معارضة بقولهم لا يوم كيومك يا ابا عبد الله، ونصهم على ان ارض كربلاء لا تمثلها ارض في الشرف والمنزلة، لذلك تساءل من هو القائل كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء.