قصة الاحتفال باليوم الوطنى فى السعودية التي تحتفل فيها المملكة العربية السعودية بذكرى توحيدها، وتتخذ من تاريخ 23 سبتمبر في كُل عام موعداً لإحياء هذه الفعالية، ويعود تحديد موعد اليوم الوطني في السعودية إلى مرسوم ملكي صدر عن الملك السعودي الراحِل عبدالعزيز حمل الرقم 2716، وصدر في 17 جمادي الأولى من عام 1351هـ، وتم وفقه تحويل مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها لتحمل إسم المملكة العربية السعودية وكان ذلك في 23 سبتمبر من عام 1932، وتُعتبر هذه هي قصة الاحتفال باليوم الوطنى فى السعودية التي يتم الإعتماد على ما جاء فيها.

قصة الاحتفال باليوم الوطنى السعودي

يتم كُل عام الإحتفال بهذه المناسبة الوطنية في تاريخ المملكة العربية السعودية، وتشهد مناطق المملكة إحتفالات واسِعة وكبيرة في وقت مُتزامن وفي غضون أيام قليلة، ومع إقتراب هذه المناسبة يتِم السعي للتعرف على قصة الاحتفال باليوم الوطنى فى السعودية وتفاصيل إعتماد هذا التاريخ على أنه اليوم الوطني السعودي، وقد مرت المملكة بالكثير من الإحتفالات بهذا اليوم منذ إعتماد وحتى يومنا هذا فمنذ العام 1932 وحتى تاريخنا هذا تعاقب على المملكة الكثير من الملوك وشهدت فتراتهم تنظيم احتفالات اليوم الوطني السعودي لأكثر من مرة، وجاء عدد الايام الوطنية في عهد كُلا من ملوك المملكة كما يلي :

الفترةعدد الأيام الوطنيةالملك
من 1932 إلى 195221عبد العزيز آل سعود
من 1953 إلى 196311سعود بن عبد العزيز آل سعود
من 1964 إلى 197411فيصل بن عبد العزيز آل سعود
من 1975 إلى 19817خالد بن عبد العزيز آل سعود
من 1982 إلى 200423فهد بن عبد العزيز آل سعود
من 2005 إلى 201410عبد الله بن عبد العزيز آل سعود
من 2015 إلى الآن5سلمان بن عبد العزيز آل سعود

قصة اليوم الوطني السعودي

يتم منح الموظفين والطلبة وكافة العاملين في القطاع الخاص والعام إجازة في اليوم الوطني، وهي إجازة رسمية من بين الإجازات الرسمية التي تتعطل فيها الحياة في داخِل السعودية، ولأن هذا التاريخ هو يوم توحيد المملكة وصدور مرسوم ملكي في العام 1932م أصبحت تحمل فيه إسم المملكة العربية السعودية بدلاً من مملكة نجد والحجاز وملحقاتها، وهي النقلة الحديثة في تاريخها فقد تم إعتماده على أنه تاريخ اليوم الوطني السعودي الذي يتم الإحتفال به كُل عام.

جِئنا على ذِكر ما ورد بِخصوص قصة الاحتفال باليوم الوطنى فى السعودية المُناسبة الوطنية التي يتم إحيائها في المملكة، وتتفاعل معها كافة مُكونات السعودية ويُسلط الضوء على كُل مظاهر الفرحة والإحتفال بهذا اليوم الفارِق في تاريخ السعودية والذي بقي خالِداً كيوم وطني سعودي، وتم بعد توحيد المملكة إتخاذه تاريخاً للتذكير بما شهدته المملكة من تطوير وإرتقاء بدءاً من تاريخ التوحيد وما تلاه من إنجازات إستناداً إلى قصة اليوم الوطني.