قصيدة عاشور هل هلاله مكتوبة، يُعتبر يوم عاشوراء هو ذلك اليوم الفضيل الذي ينتظره الكثير من أبناءِ الأمة الإسلامية بفارغِ الصبر، وذلك لما له من أهمية وفضل في الشريعةِ الإسلامية، وقد بين النبي عليه الصلاة والسلام فضل ومكانة هذا اليوم، وهو اليوم العاشر من شهرِ مُحرم، وهُنالك العديد من الشُعراءِ الذين قد نظموا القصائد الشعرية المُميزة عن يوم عاشوراء، ومن تلكِ القصائد هي قصيدة عاشور هل هلاله، وبالتزامنِ مع اقترابِ موعد يوم عاشوراء فقد بحث الكثيرون عن قصيدة عاشور هل هلاله مكتوبة، والتي نقدمها لكم في السطور الآتية لهذه المقالة.

تسمية عاشوراء بهذا الاسم

ان السبب في تسمية عاشوراء في هذا الاسم ان في لفظ عاشوراء مأخوذ من “عاشر”، وهو يدل على التعظيم والمبالغة، وهو في الأصل وصف لليلة العاشرة، ويضاف إليها اليوم، فنقول: يوم عاشوراء؛ أي يوم الليلة العاشرة، ولكن هذه الصفة تحول عنها لكي يكون المقصود من عاشوراء هو اليوم العاشر وليس ليلته، وقد اختلف العلماء في توضيح سبب تسمية عاشوراء بهذا الاسم، فقد قال البعض: لأنه اليوم العاشر من شهر محرم، وقال آخرون: بانه لان الله عز وجل أكرم في ذلك اليوم عشرة أنبياء بعشر كرامات، وقال اخرون: لأن الله عز وجل أكرم في يوم عاشوراء أمته بالكرامة العاشرة.

فضل يوم عاشوراء

ان ليوم عاشوراء الكثير من الفضائل، فلهذا اليوم العظيم شأن كبير فهذا اليوم مرتبط بسيدنا موسى عليه السلام، حيث صام كل من اتبعه حين نجى الله عز وجل موسى عليه السلام، حيث اغرق الله عز وجل فرعون وجنوده، وكان صيام سيدنا موسى عليه السلام شكر لله عز وجل، على نعمته الكبيرة وقد كانت قريش تصوم يوم عاشوراء، وقد صامه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، إذ أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها: “كانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ في الجَاهِلِيَّةِ، وكانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَصُومُهُ، فَلَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ صَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ، فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ تَرَكَ يَومَ عَاشُورَاءَ، فمَن شَاءَ صَامَهُ، ومَن شَاءَ تَرَكَهُ، فقد كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم والمسلمون يصومون في يوم عاشوراء حين هاجروا إلى المدينة المنورة وذلك قبل فرض صيام شهر  رمضان، ومن ثم خيرهم النبي صلى الله عليه وسلم في صيام عاشوراء بعد أن فرض الله عز وجل عليهم صيام شهر  رمضان، وقد أخرج الإمام مسلم عن أبي قتادة -رضي الله عنه- في بيان فَضْل صيام عاشوراء: “صِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ”.

صيام يوم عاشوراء

لقد ذكر الامام ابن القيم رمه الله، في كتابه القيم ان فضل صيام يوم عاشوراء كبير، وقد جاء هذا في ثلاث مراتب، في المرتبة الاولي: صيام يوم التاسع من محرم والعاشر واليوم الحادي عشر، واما في المرتبة الثانية، صيام اليوم التاسع واليوم العاشر من شهر محرم، واما في المرتبة الثالثة فهي صيام اليوم العاشر فقط من شهر محرم، وقد اخبر ابن القيم رحمه الله، بان صيام يوم عاشوراء كان واجب على المسلمين ولكن ذلك قبل فرض صيام شهر رمضان، ولكن بع ان فرض الله عز وجل الصيام لشهر مضان على المسلمين، تم نسخ جكم وجوب صيام يوم عاشوراء للمسلمين الى ان صيام عاشوراء اصبح صيامه سنه للمسلمين فمن شاء صامه ومن شاء لم يصم،  وقد صامه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، إذ أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها: “كانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ في الجَاهِلِيَّةِ، وكانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَصُومُهُ، فَلَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ صَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ، فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ تَرَكَ يَومَ عَاشُورَاءَ، فمَن شَاءَ صَامَهُ، ومَن شَاءَ تَرَكَهُ” .

عاشوراء هل هلاله

تعتبر عبارة عاشور هل هلاله هي من العبارات التي يتم تواردها كثيرا في شهر محرم، وهذا لان يوم عاشوراء هو يوم بمبارك وهو يوم ديني يحتفل الكثير من الناس به، وان ليوم عاشوراء الكثير من الفضائل، وان في هذا اليوم الكثير من الاحداث التي حصلت منها ان نجى الله عز وجل نبيه موسى من فرعون، وقد قتل الحسين ابن علي بن ابي طالب رضي الله عنه في يوم عاشوراء في معركة الكربلاء، وهناك اختلاف بين السنة والشيعة في هذا اليوم، فالشيعة يعتبرون في هذا اليوم يوم حزن وشقاء شديدين بسبب وفاة الحسين بن علي رضي الله عنه، واما المسلمون فيحتفلون في هذا اليوم عن طريق الصيام والتقرب الى الله عز وجل بسبب نجاة موسى عليه السلام من فرعون.

كلمات عاشوراء هل هلاله مكتوبة

ان يوم عاشوراء و يوم مبارك ينتظره المسلمون في كل انحاء العالم، فهو يوم مبارك وفضيل، ومن الاناشيد التي يتم تواردها في هذا اليوم انشودة عاشور هل هلاله اليكم الان انشودة عاشوراء هل هلاله:

” عـاشور  هَـلّ  اِهـلالَه  عاشور  هَلّ  اِهلالَه…هـلّت  ادمـوع  مـحمّد  مـن شاف هلّ اِهلالَه

إيـقولون  هـلّ  اِمـحرّم  واقبل  لنا  باحزانه…حـزني  عـلى  سـلطان  شال  اُو مشى ابشبانه
قـاصد  أراضـي  الغربة  واَوحش علينا اَوطانه…وابـقيت أحـن اِبداري اُو عاشور هلّ اِهلاله

قـالوا   إلـيّه   اتـصبّروا   إنـته   بـعد   تسليهم…قـلهم   فـلا  اتـصبّر  وبـانصب  مـآتم  ليهم
شـبّان   طـلعوا   عـنّي   هـيهات  أنـا  أسليهم…واعـظم  عـليّه  الليلة  عاشور  هلّ  اِهلاله

قـالوا  إلـيّه  تـسلا  إمـن  هـالبكا والـلوعه…واطلب عسى الله ايعوده واطلب من الله رجوعه
قـلهم  أبـد  والـينا  هـيهات  لـينا  اِرجوعه…هـذي  المدارس  موحشة اُو عاشور هلّ اِهلاله

يـا  هـي  بـقلبي  امصيبة  اُوياهي  ابقلبي  حسره…اتـمنّيت  أنـا  ويّـاهم يوم الحرب والنّصره
يـاما  خـليت  اِسـروجها  يوم الجمل بالبصره…لـكنْ قـضى الله عاقني اُو عاشور هلّ اِهلاله

قـالوا   تـسلا  قـلهم  هـيهات  وين  السلوه…أسـلي  وخـويه  منطرد  عن  دار  جدّه  قوّه
مادري  اشصابه  امن العدى والدهر بيه اشسوى…شـال ابـحريمه واِخوته حتّى رضيعه شاله

واَنـا  الـذي  باحروبي  كُلّ  العدى  ايعرفوني…يـوم  الـجمل  بالبصرة  اُوصفّين  ما ينكروني
يـا  لـيت  اَنـا  ويّاهم  لازم  ظهر  ميموني…مـا  كـاتب  الله  اُورايد  أصير  اَنا  من  اِرجاله

يـا  لـيتني  فـي  الوقعة  يوم  الحرب  ويّاهم…لَـفعل  فعايل ما جرت وافني ابسيفي اَعداهم
بالحرب  أواسى  اِخواني  واتصبر  روحي  افداهم…لـو  كـنت انا ويّاهم كنت العلم شيّاله

وانـا الذي متهولني اِصفوف العدى اُوفرسانها…اُو نـفسي أبد ما تكترث بابطالها اُو شجعانها
واَنـا   لـهب   بالغارة   لو   مَن  ورث  نيرانها…اُومـنّي  الـفوارس  تجفل  في  ملتقى  الخيّاله

عـاشور  هَـلّ  اِهـلالَه  عاشور  هَلّ  اِهلالَه…هـلّت  ادمـوع  مـحمّد  مـن شاف هلّ اِهلالَه

إيـقولون  هـلّ  اِمـحرّم  واقبل  لنا  باحزانه…حـزني  عـلى  سـلطان  شال  اُو مشى ابشبانه
قـاصد  أراضـي  الغربة  واَوحش علينا اَوطانه…وابـقيت أحـن اِبداري اُو عاشور هلّ اِهلاله”.

تُعتبر قصيدة عاشور هل هلاله هي من القصائدِ الشعريةِ المميزة، والتي احتوت على مجموعةِ من الكلماتِ المُعبرة والتي تتحدث عن يوم عاشوراء، وفي هذا المقال قدمنا لكم قصيدة عاشور هل هلاله مكتوبة.