تجربتي مع حبوب فاميلا، وهي إحدى الحبوب التي تساعد على منع الحمل، وكانت تجربتي مع حبوب فاميلا افضل التجارب التي مررت بها في حياتي، وقد حصلت على النتائج الإيجابية التي كنت اتمني الحصول عليها، فهو ذات نتائج رائعة والمحيطة، حيث أنها تعمل على منع الحمل لفترة طويلة دون وجود أي آثار جانبية خطيرة يمكن القلق حيالها، كما أنها تساعد على علاج كافة الاضطرابات الهرمونية التي تصاحب الدورة الشهرية ، ولا يقتصر دورها الفعال على ذلك فقط بل إنها متعددة الفوائد في علاج الكثير من الأمراض الأخرى، لذا فضلت أن أعرض إليكم تجربتي مع حبوب فاميلا لمنع الحمل.

تجربتي مع حبوب فاميلا

أنا سيدة لدى ٤٠ عام، ولا أرغب في الحمل مرة أخرى، فلقد رزقني الله سبحانه وتعالى بالعديد من الأبناء والبنات والحمد لله، ومن علي بنعمة الأمومة وهذا من فضل ربي عز وجل، ولكن صحتي ليست على ما يرام، وأود أن تقتصر دوري في الحياة على رعاية أبنائي وتربيتهم تربية صالحة وجيدة تفيد مستقبلهم وتعزز دورهم في المجتمع، لذا عندما قررت أن أتوقف عن الحمل مرة أخرى، توجهت على الفور إلى الطبيب المختص والمعالج، وقد أوضحت له كل ملامسات حياتي الاجتماعية، وظروفي الصحية والتي أصبحت لا تتناسب مع ظروف الحمل مرة أخرى، وقد نصحني على الفور بتناول حبوب فاميلا لمنع الحمل، وأوضح لي كل ما يتعلق بتلك الحبوب وما لها من فوائد ومزايا كثيرة ومتعددة، إلى جانب بعض الآثار الجانبية المحتملة عند تناول حبوب فاميلا ولكنها ليست بالآثار الخطيرة التي تدعي القلق، حيث أن حبوب فاميلا يتواجد منها نوعين، الاول هو عبارة عن أقراص مختلطة ما بين هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون، والنوع الثاني هي أقراص تحتوي على هرمون البروجسترون فقط.

حيث يعمل هرموني الاستروجين و البروجسترون على منع الحمل وذلك عن طريق تنشيط إفراز الهرمون  الذي يعمل على فاعلية تنشيط الحويصلة، وهو الهرمون المنشط للجسم الأصفر، تلك الهرمونين يقومان تعزيز فاعلية عملية الإباضة وانغراس البويضة داخل بطانة الرحم.

هرمون البروجسترون له دور كبير وفعال في تعزيز وتقوية المخاط الذي يحيط بالبويضة، مما يجعله صعب الاختراق ويحول دون دخول الحيوانات المنوية داخل الرحم، كما أنه يمنع حدوث عملية الاخصاب، أو أنها أصبحت أكثر صعوبة، لذا تعد حبوب فاميلا لمنع الحمل من أفضل وأضمن الحبوب الفعالة في تحديد النسل ومنع الحمل.

كيفية استعمال حبوب فاميلا لمنع الحمل

حبوب منع الحمل من العقاقير الطبية التي لها آثار جانبية قد تصاحب استخدامه كوسيلة لمنع الحمل، لذا ينصح الأطباء عند تناول حبوب فاميلا لمنع الحمل أن يتم اتباع التعليمات المنصوص عليها بدقة، والمداومة بالطريقة الصحيحة التي يحددها الطبيب لتناول حبوب فاميلا، وسوف نوضح لكم طريقة الاستخدام حتى لا يتم التعرض لأي من الآثار الجانبية، وفيما يلي طريقة الاستخدام على النحو التالي:

  • يجب تناول حبوب فاميلا لمنع الحمل بطريقة منتظمة، مع مراعاة أن يتم تناولها في وقت موحد حتى يتم الحصول على أفضل النتائج الإيجابية الحبوب.
  • تتناول الحبوب مرة واحدة في اليوم حتى تنتهي العبوة التي تحتوي على أقراص فاميلا لمنع الحمل، وبعدها تمنع المرأة تناول الحبوب حتى يتم نزول دم حيض الدورة الشهرية، وهو عادة يكون في غضون يومين كحد أدنى، وقد تصل في بعض الحالات إلى ٥ أيام.
  • وبعد انتهاء الدورة الشهرية تعود السيدة لتناول حبوب فاميلا لمنع الحمل بطريقة منتظمة حتى تبدأ في دورة طمث جديدة.
  • وعلى نفس المنوال بطريقة منتظمة شهرية، طالما أنه لم يظهر أي من الأعراض الجانبية المحتملة، أو حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • في حالة نسيان تناول حبوب فاميلا لمنع الحمل في أحد الأيام، يتم على الفور تناولها القرص عندما تتذكر السيدة ذلك.
  • في حالة حدوث أي اضطراب في الدورة الشهرية أو قد ظهر أي من الأعراض الجانبية المحتملة عند تناول حبوب فاميلا، يجب على السيدة التوجه إلى الطبيب المختص والمعالج في نفس الوقت، حتى لا يؤدي ذلك إلى حدوث أي من الأعراض الخطيرة.

تجربتي مع حبوب فاميلا

فوائد ومزايا حبوب فاميلا لمنع الحمل

  • حبوب فاميلا لمنع الحمل عند تناولها تمنح فاعلية تدوم لمدة ٣ أيام متتالية، عند ممارسة الجنس.
  • حبوب فاميلا تمنع حدوث الحمل لمدة تصل إلى ٣ سنوات متتالية، مع مراعاة الانتظام والمداومة على طريقة الاستخدام الصحيحة.
  • تساعد حبوب فاميلا لمنع الحمل على ايقاف تنشيط المبايض حول إطلاق البويضة.
  • تستخدم في علاج العديد من الاضطرابات الهرمونية التي تصاحب نزول الدورة الشهرية.
  • تعالج حبوب فاميلا بعض مشاكل الرحم، مثل علاج بطانة الرحم المهاجرة، والتي انتشرت كثيراً خاصة خلال فترة الطمث.
  • تعالج العديد من مشاكل البشرة مثل حب الشباب، ولكنها تستغرق فترة طويلة قبل الحصول على النتائج الإيجابية لذلك.
  • تساعد حبوب فاميلا على تنظيم الدورة الشهرية، واضطراب الهرمونات الأنثوية في خلال فترة نزول دم حيض الدورة، إلى جانب أنها تعمل على تنظيم مواعيد نزول الدورة.
  • تعالج حالات تكيس المبايض، وعلاج أي خلل قد يصاحب نسب الهرمونات.
  • تعمل على علاج الأعراض الجانبية التي تصاحب حالات تكيس المبايض ومنها غزارة السعر والتي تحول حبوب فاميلا على إفرازه، اضطراب الدورة الشهرية.

الأضرار والآثار الجانبية المحتملة عند تناول حبوب فاميلا

دائماً ما تبقى حبوب منع الحمل سلاح ذو حدين، فكما تتميز تلك الحبوب بالعديد من المزايا والفوائد التي تعزز من أهميتها وقيمتها الطبية، إلا أنه بالضرورة قد يصاحب ذلك بعض من الأضرار والنتائج السلبية أو الآثار الجانبية المحتملة حدوثها عند تناول حبوب منع الحمل، وسوف نوضح لكم فيما يلي بعض من الآثار الجانبية المحتملة عند تناول حبوب فاميلا لمنع الحمل، وهي كالتالي:

  • قد يحدث اضطراب في مواعيد نزول دم حيض الدورة الشهرية، فقد تقترب مواعيدها تارة ، وتتباعد مرة أخرى، وخاصة في حالة ما إذا كانت المرأة تعاني من اضطرابات الغدة الدرقية.
  • زيادة نزول الإفرازات المهبلية وذلك على حسب الطبيعة الجسمانية للمستخدم، وهي من الأمور الغير محببة.
  • قد تؤدي في بعض الحالات إلى زيادة وزن الجسم بشكل كبير وملحوظ، تكاد تصل المرأة إلى السمنة المفرطة، وقد ينتج ذلك من خلال زيادة احتباس السوائل في الجسم.
  • تساعد حبوب فاميلا لمنع الحمل على تعزيز إفراز هرمون الاستروجين وهو الهرمون المسئول عن توزيع الخلايا الدهنية في جسم الإنسان، مما يزيد من الوزن في بعض الحالات.
  • هناك بعض الأعراض الجانبية الأخرى التي تعاني منها السيدة وهي الشعور بالقيء، والميل إلى الغثيان، وفي حالة إطالة المدة التي تستخدم فيها حبوب فاميلا، قد يزيد ذلك في الشعور بالقيء، لذا فأن الأطباء ينصحون بعدم تناول حبوب فاميلا على معدة فارغة.
  • عدم الميل إلى الرغبة الجنسية، كما تنخفض الرغبة في ذلك.
  • حدوث بعض من التغيرات المزاجية والاضطرابات النفسية لدى السيدة التي تتناول حبوب فاميلا، حيث تعمل على زيادة إفراز هرمون الاستروجين، وهو الهرمون المسئول عن تنشيط أحد الأجزاء الدماغية المسئولة عن عنصر المفاجأة، مما يؤدي إلى الشعور باضطرابات مزاجية.