دعاء الامام الحسين يوم عاشوراء، يوم عاشوراء من أفضل الأيام عند الله سبحانه وتعالى يوم قتل فيه الإمام الحسين بن علي حفيد النبي محمد صل الله عليه وسلم  في معركة كربلاء، يوم قد شهد العديد من الأحداث التاريخية العظيمة التي منحته أهمية بالغة وكبيرة جدا، فيوم عاشوراء من أفضل الأيام عند الله فلقد نجي موسى عليه السلام في هذا اليوم من فرعون وجبروته، لقد خص يوم عاشوراء بالفضل الكبير لذا باتت الأعمال فيه مستحبة عند الله فلقد وردت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة عن يوم عاشوراء وفضله وفضل الأعمال الصالحة فيه، ومن هنا نعرض لكم دعاء الامام الحسين يوم عاشوراء.

يوم عاشوراء

هو العاشر من محرم ويشهد هذا اليوم مقتل الحسين بن على رضي الله عنه وأرضاه، حمل هذا اليوم في ساعاته الكثير من  والحزن و الآلام، مع فقد الامام الحسين تم فقد أبنائه وزوجاته وإخوانه، ولم يكتف المجرمون الفاعلون لهذه الفعلة الشنيعة بهذا بل قطعوا رأس الحسين وأرسلوه لأميرهم، كما قتل كل من أصدقاء الحسين وكل من عاونه في سفره إلي الكوفة.

دعاء الحسين يوم العرفة

عاش الحسين رضي الله عنه في ساعات يوم عاشوراء الكثير من الصعاب، فقد قدك لهم 3 أمور ولكن لم يستجاب له في أى منها بل أصر الظالمون على قتل الحسين رضي الله عنه، مع هذه الساعات الصعبة توجه الامام الحسين الى الله بالدعاء ومن دعائه يوم عاشوراء:

اللَهُمَّ أَنْتَ ثِقَتِي‌ فِي‌ كُلِّ كَرْبٍ ؛ وَأَنْتَ رَجَائِي‌ فِي‌ كُلِّ شِدَّةٍ ؛ وَأَنْتَ لِي‌ فِي‌ كُلِّ أَمْرٍ نَزَلَ بِـي‌ ثِقَةٌ وَعُدَّةٌ، كَمْ مِنْ هَمٍّ يَضْعُفُ فِيهِ الْفُؤَاد، وَتَقِلُّ فِيهِ الْحِيلَةُ، وَيَخْذُلُ فِيهِ الصَّدِيقُ، وَيَشْمَتُ فِيهِ الْعَدُوّ؛ أَنْزَلْتُهُ بِكَ، وَشَكَوْتُهُ إلَيْكَ، رَغْبَةً مِنِّي‌ إلَيْكَ عَمَّنْ سِوَاكَ،  فَفَرَّجْتَهُ عَنِّي، وَكَشَفْتَهُ، وَكَفَيْتَهُ، فأنت وَلِي‌ُّ كُلِّ نِعْمَةٍ، وَصَاحِبُ كُلِّ حَسَنَةٍ، وَمُنْتَهَي‌ كُلِّ رَغْبَةٍ .

قال الشيخ الطوسي أنه كان من آخر دعاء الإمام الحسين لما اشتد به الحال:

اللهم متعال المكان عظيم الجبروت شديد المحال غني عن الخلائق عريض الكبرياء قادر على ما تشاء، قريب الرحمة، صادق الوعد، سابغ النعمة، حسن البلاء، قريب إذا دُعيت، محيط بما خلقت، قابل التوبة، لمن تاب إليك، قادر على ما أردت، تدرك ما طلبت شكور إذا شُكِرْتَ، ذكور إذا ذُكِرْت، أدعوك محتاجاً وأرغب إليك فقيراً، وأفزع اليك خائفاً وأبكي مكروباً، وأستعين بك ضعيفاً وأتوكل عليك كافياً اللهم احكم بيننا وبين قومنا فإنهم غرونا وخذلونا وغدروا بنا وقتلونا ونحن عترة نبيك وولد حبيبك محمد ابن عبد الله الذي اصطفيته بالرسالة وائتمنته على الوحي ، فاجعل لنا من أمرنا فرجاً ومخرجاً يا أرحم الراحمين، صبراً على قضائك يا رب. لا إله سواك، يا غياث المستغيثين، ما لي رب سواك، ولا معبود غيرك، صبراً على حكمك يا غياث من لا غياث له، يا دائماً لا نفاد له، يا محيي الموتى، يا قائماً على كل نفس بما كسبت، احكم بيني وبينهم وأنت خير الحاكمين.

ابيات شعر عن يوم عاشوراء في كربلاء

يعتبر يوم كربلاء يوم عم فيه الحزن الشديد على مقتل آل بيت النبي محمد صل الله عليه وسلم، فقد قتل الحسين بن على بن فاطمة رضي الله عنها وقتل أبنائه وبناته وإخوانه، وقتل أصدقائه، ولهذا اليوم الحزين نظم الشعراء الابيات التى تحمل معها كل دمعة حزن

يا فتاة العرب ابكي واندبي * يوم عاشوراء واستبكي ونوحي

كربــلا أي مآس هجـت لـي * فغـدا قلبي كالطيــر الذبيـــح..!

كربــلا أي دمـاء أهرقــت * فـــوق كثبانك يا مهد جروحــي.!

كـربــلا يا آهة الـشعــر و يـا * دمـعة الفـن ويــا أنـة روحـــي

جـئت أسعــى بحنين ظـامـئ * لثرى جـدي تخفينــي مسحـوي

رحـت أبكي بذهــول خاشـع * وأناجـي من بـذيـاك الضـريــح

جــئت يا جــداه أسعـى وأنـا * مثـل نـسر تـاعس الجـد العثــور

جئت يا جــداه أذري دمعـة * دمعة المظلم يدعـو و ثبـوري .!

جــئت أبكي وطنــاً ضاع ولــم * ار مـن يـفديــه إلا بالشمور..!

كــلهم يهتـف فلـيحيـى وقــد * صـار وامـوتاه من أهـل القبـور.!

ضاع من عرب وهم في لهوهم * يضربـون الطبل لا طبل النفير.!

لــيتني يـــا جـد قـدمــت ولــم * أر مـسـرى جـدنـا مـلك اليـهــود

لــيتنــي يـــا جـد قدمت ولـم * أر قـومـي عـيشهم عيش العبيــد

يـرتضـون الذل يا جد كـأن * لم تمت في ساحـة الحق الشهيد.!

مـت حر الراي لم تخضع لما * يخفض الهامـة يـا خيـر الجدود

حـرمــوك المـاء يـا جد فــلم * يـنل الحرمان من عـزم الحديــد

قــتلــوا ولــدك يــا جـد فـلــم * ينــل القتــل مـن البـأس الشديد

كــلهم كان شجاعــاً بـاسـلاً * لـم يطـق صبــراً على ظلم يزيد

قــتلوا ؟ لا . انـهم أحيـاء فــي * جـنة الخـلـد بـأمـن وسـعــود

غــلبوا ؟ لا إنهم لــم يغلبـوا * كيــف يـا جـد وهم أسد الأسود !!

إنهم قـد نصــروا الحـق ومـا * مـات مـن مـات فدى الحــق التليد

لــيتنـا مـتـنا فــدى أوطـاننــا * لـيـتـنــا لـــم نخـدر بـــالـــوعـود

لــيتنــا يــا جـد ثرنا مـثلمــا * ثـرت قـدماً بـالضبــا لا بالقصيد.!

شـــهـد الـلـــه بـأنــي وأنــا * أبــدع الــشـعــر وأشــدو لـلخلـــود

أروع القصائد في يوم عاشوراء

يوم عاشوراء اليوم الذي شهد أكبر مقتلة فى آل محمد صل الله عليه وسلم، استشهد فيه ريحانة من الجنة إنه الحسين بن على رضي الله عنه، وقتل معه أبنائه وزوجاته و أصدقائه، وكل من ساعده في سفره ومن القصائد التي سطرت يوم عاشوراء والحزن الذي فيه:

على نائباتِ الطفِّ أجزَعَنِي الدهرُ

فقد غالَ آلَ البيتِ والمرتضى الغدْرُ

لَقَتْلُ ضَنا الزهراءَ أجَّجَ أدمُعِي

ففاضَ بها خَدِّي وهاجَ لها الشِّعْرُ

هناك بِأرضِ الكربِ حُورِبَ عِترةٌ

تقدَّمَهُمْ سِبْطٌ هو الزُّهدُ والطُّهْرُ

وكانَ عظيمَ الشأنِ عندَ محمدٍ

فمنِّي حُسينٌ قولُ طهَ له فَخرُ

وقال: أنا مِنْ ذا الحسينِ عقيدَةً

فأعظِم بهْ قُرباناً يُخلِّدُهُ الدَّهْرُ

فيا مهجةَ القلبِ انزُفي وتفجَّعِي

على كبِدٍ يغلي وقُدّامُهُ النهرُ

حسينٌ بعاشوراءَ جاهدَ سُلطةً

أرادتْ مِنَ الإسلام ما لُبُّهُ قِشْرُ

وقد خاصمتْ آلَ النبيِّ ضغينةً

يُسيِّرُها وغَدٌ وجلّادُها “شِمْرُ”

ولكنَّ آلَ البيتِ سَنُّوا صلابةً

وكانَ أبو الأحرارِ نوراً لِمَنْ بَرُّوا

ألا إنّ أبنـاءَ الرَّسولِ مُحمدٍ

أنارُوا لنا دربَ الثَباتِ وهم بَـكْـرُ

فهُم ترجمانُ الوحيِ قُرآنِ ربِّنـا

وليس كما زيدٌ تـأوَّلَ أو عَـمـرُو

ألم تـرَ كيف السبطُ الشهيدُ بكربلا

قضى ظامِئاً والتَفْدِياتُ هي النَحْـرُ؟

وكانَ بِذا نهجَ الفداءِ بصائراً

تجودُ يساراً بل يَلينُ بها العُسْرُ

فآلُ رسولِ اللهِ طُـرّاً مَآثرٌ

قرابينُ إصلاحٍ وهمْ للهدى الفَجْرُ

بَنو فاطمٍ صانُوا الذِّمارَ أكارِمَاً

فقد ثبَّتوا الدينَ القويمَ وهم نَـذْرُ

وأنصارُهُم ركبٌ يَسيرُ بهَدْيِهِمْ

الى غايَةٍ يمضي بها العُسرُ واليُسرُ

فلا دولةٌ للظالمينَ وبطشِهِم

وثمَّةَ صِنديدٌ يلوذُ بهِ الصَّبْرُ

سلامٌ على مِيقاتِ أحمدَ نهضةً

تجلَّتْ بعاشوراءَ قائدُها البَدْرُ

فها هو ذا نهجُ الحسينِ مَسيرةٌ

على وهَجٍ عِبرَ الزمانِ لَهُ الذِّكْرُ

ومازالَ مِعطاءً يُقُودُ حُشُودَنا

ويَنصُرُهُ الرحمنُ خالِقُنا البَرُّ

ألا إنَّ عاشوراءَ نبراسُ اُمَّةٍ

بأكنافِها تسمو الأغاريدُ والفخْرُ

لها مِنْ فداءِ الطفِّ أعظمُ عِبرةٍ

تُعلِّمُها أنَّ الحسينَ هو النّصرُ

في نهاية مقالنا هذا وضحنا دعاء الامام الحسين يوم عاشوراء، ووضحنا كيف سطر الشعراء القصائد الشعرية فى حزن يوم عاشوراء، وإننا في موسوعة المحيط نسعد بالرد على آرائكم واستفساراتكم ودمتم بخير.