من هي ام الهلاليين التي تُوفيت صباح اليوم في خبر أليم حل على مُشجعي ومحبي نادي الهلال السعودي، صاحب الشعبية الكبيرة محلياً وعربياً بوفاة مشجعة الهلال الشهيرة التي لم تكُن تُفوت أياً من مُباريات الهلال، وكانت تتفاعل مع كُل ما يدور في اللقاءات الرياضية للهلال ومنافسيه، وكانت تبدو عليها علامات التأثر في حالة تعثر الهلال، ولهذا كانت وفاة ام الهلاليين اليوم محل تداول ما بين مشجعي الهلال في منصات التواصل، ولِمن لا يعلم من هي ام الهلاليين فهي مشجعة هلالية شهيرة ومعروفة.

سبب وفاة ام الهلاليين

ام الهلاليين هي إمرأة مُنتقبة تظهر في مُدرجات الهلال على الدوام وقد اجتاحت منصات ووسائل التواصل الإجتماعي حالة من الحُزن، بعد تأكيد أخبار وفاة المشجع الهلالية ام الهلاليين في إشارة لكونها أم لكافة محبي وعشاق نادي الهلال، وهي سيدة سعودية تم إطلاق وسم وفاة المشجعة الهلالية كتقدير لها على إنتمائها وحبها الكبير لنادي الهلال السعودي، وكانت السعودية قد سمحت قبل بضع سنوات بدخول النساء إلى مدرجات مباريات كرة القدم، وتميزت عدد من السعوديات من عشاق الفرق الرياضية المُختلفة بالحضور الدائم للمباريات الخاصة بفرقهن، من بينهن المشجعة الهلالية ام الهلاليين التي تظهر دائماً في مدرجات الهلال.

حاول مشجعي نادي الهلال مُبادلة ام الهلاليين الوفاء والحُب بنعيها والترحُم عليها بعد وفاتها صباح اليوم، مُؤكدين على أن مُدرجات الفريق سوف تفتقِد هذه المشجعة الهلالية التي كانت حاضِرة في كافة المباريات المحلية والدولية تتفاعل مع أحداث المباراة، تفرح لفوز الهلال وتحزن لخسارته وقد تم نشر صور المشجعة الهلالية التي كانت قد التقطتها لها كاميرات التلفزيون في تغطية مباريات الهلال السابِقة.

كان ظهور ام الهلاليين في المُدرجات وهي تضع علم الهلال على أكتافها وتبدأ المباراة بقراءة الفاتحة والدعاء للهلال، قبل أن تنسجم مع مُجريات المُباريات التي تشاهدها من المكان المُخصص للسيدات في مدرج الهلال، ومع كثرة التعليقات حول وفاة ام الهلاليين كان التساؤل حول شخصيتها وهويتها في مُحاولة لتحديد من هي ام الهلاليين وإسمها ومكان سكنها ولكن حتى الآن يكتنف الغموض هويتها.